غارات للتحالف السعودي الإماراتي.. جماعة الحوثي تتحدث عن قتيلين و4 جرحى بينهم أطفال بصعدة

غارات على صنعاء (رويترز)
غارات على صنعاء (رويترز)

أعلنت جماعة الحوثي في اليمن سقوط قتيلين وأربعة جرحى بينهم أطفال، في غارات جوية شنها التحالف السعودي الإماراتي على محافظة صعدة مساء أمس الأربعاء، متوعدة بالرد بأقسى العمليات.

كما شن التحالف غارات على قاعدة الديلمي الجوية، ومجمع 22 من مايو للصيانة العسكرية ومستودع للأدوات المنزلية بمنطقة سعوان ومواقع في منطقة الحتارش شرق العاصمة صنعاء، بالإضافة إلى جبلي عيبان والنهدين جنوب غربي العاصمة.

وقال الموقع الإلكتروني لقناة "المسيرة" التابعة للحوثيين "استشهد مساء يوم الأربعاء مواطنان وجرح أربعة آخرون بينهم أطفال، في منطقة المقاش بمحافظة صعدة جراء غارات طيران العدوان".

وذكر "موقع أنصار الله الإلكتروني" التابع لجماعة الحوثي أن التحالف نفذ الأربعاء 57 غارة جديدة على مناطق متفرقة من اليمن، منها 21 غارة على صنعاء.

من جهته، قال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام عبر تويتر "في ظل حصار مستمر، غارات إجرامية على العاصمة صنعاء ومحافظات عدة في عدوان مسكوت عنه عربيا ودوليا". وأضاف "أمام اختلال الموازين، فإن شعبنا العزيز متمسك بحقه في الدفاع وهو إلى جانب الجيش واللجان في تنفيذ أقسى العمليات".

رد سعودي
من جانبه، ذكر التلفزيون الرسمي السعودي أمس أن التحالف بدأ عملية عسكرية ضد "الحوثيين المتحالفين مع إيران" في اليمن، بعد أن صعدت (جماعة الحوثيين) في الآونة الأخيرة هجماتها بالصواريخ والطائرات المسيرة عبر الحدود.

وقال تلفزيون "الإخبارية" في وقت سابق إن التحالف -الذي يحارب (هذه) الحركة منذ خمس سنوات في اليمن- سيعقد مؤتمرا صحفيا بشأن العملية التي نفذت لتحييد القدرات العسكرية للحوثيين.

وفي وقت سابق، أطلق الحوثيون الأسبوع الماضي صواريخ وصلت العاصمة السعودية الرياض في أول هجوم من نوعه منذ انتهاء وقف لإطلاق النار أعلن لستة أسابيع بسبب تفشي فيروس كورونا نهاية مايو/أيار، وقال التحالف إنه تصدى للهجوم.

سطو مسلح
على صعيد آخر، قالت مصادر محلية في عدن إن مسلحين مجهولين سطوا على رواتب موظفي التربية والتعليم في مديرية البريقة بالمحافظة.

وأوضحت المصادر أن المسلحين أوقفوا بالقوة سيارة تحمل على متنها مبلغ 110 ملايين ريال يمني ما يوازي 150 ألف دولار في حي خور مكسر، ونهبوا الأموال وهربوا إلى جهة غير معلومة.

وتشهد المحافظة انفلاتا أمنيا ملحوظا منذ أواخر العام الماضي بعدما سيطر مسلحو المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على المدينة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الحوثيين بالتعنت أمام المساعي الدولية لإحلال السلام في اليمن، في حين نددت حكومته بمصادرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا حاويات للعملة اليمنية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة