فرّقتها الشرطة بالقوة.. سلسلة مظاهرات في إسرائيل للمطالبة باستقالة نتنياهو

يتظاهر الإسرائيليون بصورة شبه يومية ضد الحكومة تحت وطأة ارتفاع معدلات البطالة والزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا (غيتي إيميجز)
يتظاهر الإسرائيليون بصورة شبه يومية ضد الحكومة تحت وطأة ارتفاع معدلات البطالة والزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا (غيتي إيميجز)

تظاهر آلاف الإسرائيليين -أمس السبت- في مختلف المدن، مطالبين باستقالة رئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو، بينما استخدمت الشرطة الإسرائيلية مدافع المياه وقنابل الغاز لتفريقهم.

ورفع المتظاهرون الذين يطالبون نتنياهو بالرحيل شعارات من بينها "نتنياهو فاسد"، و"بيبي (لقب نتنياهو) متعب"، و"اخرج من هنا".

ويواجه نتنياهو اتهامات بسوء التعامل مع أزمة كورونا مما تسبب في فقد آلاف الإسرائيليين وظائفهم، إضافة إلى ذلك يواجه اتهامات في 3 قضايا فساد، وبدأت أولى جلسات محاكمته في مايو/أيار الماضي.

وقالت قناة "كان" الرسمية إن آلاف الإسرائيليين تظاهروا في شوارع وتقاطعات رئيسية بمدن القدس وتل أبيب وهرتسيليا واللطرون والجليل الأعلى ومناطق أخرى، للمطالبة باستقالة نتنياهو.

ويتظاهر الإسرائيليون بصورة شبه يومية ضد الحكومة تحت وطأة ارتفاع معدلات البطالة والزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، وإعادة فرض القيود لكبح تفشي المرض.

وتجمّع مئات في القدس خارج مقر إقامة نتنياهو، وساروا بعد ذلك في الشوارع وهم ينادون باستقالته، بينما استخدمت الشرطة مدافع المياه لتفريقهم، وقالت إنها ألقت القبض على شخصين على الأقل.

وتجمع آلاف في تل أبيب مطالبين بمساعدات حكومية أفضل للأنشطة التجارية المتضررة من القيود المفروضة بسبب الفيروس، ودعم الأفراد الذين خسروا وظائفهم أو اضطروا لأخذ إجازات غير مدفوعة الأجر.

وذكرت القناة "13" الإسرائيلية أن شرطة تل أبيب استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين أثناء  مسيرة، وبثت القناة لقطات لمصادمات مع الشرطة التي قالت إنها ألقت القبض على عدد من الأشخاص.

المتظاهرون يتهمون نتنياهو بالفساد وسوء الإدارة ويطالبونه بالاستقالة (رويترز)

وأعادت إسرائيل فتح المدارس والعديد من الأنشطة التجارية في مايو/أيار، ورفعت القيود التي ساهمت في إبطاء انتشار الفيروس بعد إجراءات عزل عام جزئي في مارس/آذار.

لكنّ معدل العدوى زاد بسرعة كبيرة في الأسابيع الماضية، وقال العديد من خبراء الصحة العامة إن "الحكومة تحركت أسرع من اللازم، مع إهمال اتخاذ الإجراءات الضرورية للسيطرة على الوباء بعد إعادة فتح الاقتصاد".

وأظهر استطلاع للمعهد الإسرائيلي للديمقراطية يوم الثلاثاء أن 29.5% فقط من الإسرائيليين يقبلون بطريقة تعامل نتنياهو مع الأزمة.

وأعلنت إسرائيل التي يقطنها 9 ملايين نسمة، تسجيل نحو 50 ألف إصابة و400 وفاة بالفيروس حتى الآن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تواصلت المظاهرات في إسرائيل التي يقودها حراك “الرايات السوداء” وتضم أعضاء من اليمين واليسار، للمطالبة باستقالة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي تتهمه بالفساد وسوء إدارة البلاد في ظل تفشي كورونا، وكذل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة