الأمن المصري يقمع احتجاجات على هدم منازل في الإسكندرية

الأمن المصري يقمع احتجاجات في "مأوى الصيادين" بالاسكندرية رفضا لهدم المنازل
المتظاهرون رددوا هتافات تعبر عن رفضهم مغادرة منازلهم التي يشملها قرار الإزالة (مواقع التواصل)

أكدت مصادر للجزيرة إصابة عشرات من أهالي منطقة "مأوى الصيادين" غربي الإسكندرية بجروح واختناقات، جراء استخدام الأمن الغاز المسيل للدموع لفض مظاهرة خرجت احتجاجا على قرار بهدم منازل بالمنطقة بذريعة تطوير العشوائيات.

كما أكدت المصادر اعتقال عدد من أهالي المنطقة أثناء فض قوات الأمن المظاهرة التي خرجت عصر اليوم.

وكان المحتجون رددوا هتافات تطالب بعدم هدم منازلهم، كما رفعوا لافتات تؤكد مشروعية مطالبهم.

ومن الهتافات التي رددها المتظاهرون "سلمية" و"مش حنسيبها"، ويأتي هذا الاحتجاج بينما تنفذ الحكومة المصرية خطة تقول إن الهدف منها إزالة المناطق العشوائية وتطهيرها في عدة محافظات، وتتحدث السلطات عن مشروع كبير لبناء آلاف الوحدات السكنية في المنطقة التي تضم مأوى الصيادين.

وفي الآونة الأخيرة، أزالت السلطات عدة أبراج سكنية في القاهرة الكبرى لأسباب من بينها البناء دون ترخيص أو التعدي على الملك العام.

 

المصدر : الجزيرة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة