اعتبروها نكوصا عن الشريعة الإسلامية.. مظاهرات بالسودان ضد تعديلات جديدة في القوانين الجنائية

Religion reforms protested in Sudan
المتظاهرون طالبوا بإسقاط التعديلات واعتبروا أحكام الشريعة خطا أحمر (الأناضول)

اندلعت مظاهرات في مواقع مختلفة من العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى مثل شندي شمالي البلاد وكسلا شرقي البلاد، وذلك للتنديد بتعديلات طالت القوانين المتعلقة بالخمور والردة عن الدين وغيرها.

واعتبر المتظاهرون هذه التعديلات نكوصا عن حدود الشريعة الإسلامية، وتماهيا مع الدعوات التي وصفوها بالعلمانية، وطالبوا السلطات بالتراجع عما سموه إلغاء قوانين الشريعة الإسلامية.

وردد المتظاهرون شعارات "لا تبديل لشرع ولا رجوع عن حدود الله"، و"الإسلام دستور الأمة"، و"هذا الشعب شعب مسلم"، كما رفعوا لافتات كتب عليها "دين الله وأحكام الشريعة خط أحمر".

وكان التعديل الذي طال القوانين المتعلقة بالدعارة والخمر والردة قد وجدت رفضا شعبيا واسعا، وقد أصدر عدد من القوى السياسية بيانات ترفض التعديل، وتطلب إرجاء القوانين ذات الطابع الجدلي إلى سلطة سياسية منتخبة.

وفي 9 يوليو/تموز الجاري، اعتمدت الحكومة، بصورة نهائية، تعديلات على بعض مواد القانون الجنائي.

وشملت التعديلات، التي أقرها مجلس السيادة الانتقالي، ونشرت في الجريدة الرسمية، منح غير المسلمين حرية صنع وشرب الخمر.

كما سمحت للنساء باصطحاب أطفالهن إلى خارج البلاد دون مشاورة الزوج، وهو ما كان غير متاح سابقا.

وألغت الحكومة أيضا مادة الردة، المثيرة للجدل والتي يُحكم بموجبها على المتخلي عن الدين الإسلامي بالإعدام، واستبدلت بها مادة جديدة تجرم التكفير وتعاقب مرتكبه بالسجن 10 سنوات.

وأثارت هذه التعديلات حالة من الرفض والغضب، خاصة في صفوف القوى والتيارات السياسية الإسلامية بالبلاد.

ولم تعلق الحكومة على المواقف الرافضة للتعديلات ودعوات التظاهر، إلا أن المتحدث باسمها فيصل محمد صالح قال في تصريحات سابقة، إن التعديلات القانونية تهدف لإزالة المواد المتعلقة بالقيود على الحريات.

وكانت السلطات قد أغلقت المساجد الكبرى بمدن العاصمة الثلاث الخرطوم والخرطوم بحري وأم درمان، قبل أن تتراجع وتعيد فتحها قبيل صلاة الجمعة، كما أغلقت منذ الأمس الجسور التي تربط بين مدن العاصمة السودانية الثلاث أيضا تحسبا لهذه المظاهرات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة