بعد تقديم استقالته.. رئيس الحكومة التونسية يقيل وزراء حركة النهضة

إلياس الفخفاخ استقال بعدما قدم نواب عريضة تطالب بسحب الثقة من حكومته (الأناضول)
إلياس الفخفاخ استقال بعدما قدم نواب عريضة تطالب بسحب الثقة من حكومته (الأناضول)

أعلنت رئاسة الحكومة التونسية إقالة 6 وزراء، هم ممثلو حركة النهضة في التشكيل الحكومي، وذلك عقب تقديم رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ استقالته، بعد تقديم نواب لائحة تدعو لسحب الثقة منه.

ويأتي الإعلان وسط أزمة متصاعدة بين حركة النهضة ورئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، حيث سعت الحركة لسحب الثقة منه، قبل أن يقدم الفخفاخ استقالته لرئيس البلاد قيس سعيد.

وأعلنت الحكومة في بيان "إعفاء أحمد قعلول (الرياضة)، ومنصف السليتي (التجهيز)، ولطفي زيتون (الشؤون المحلية)، وأنور معروف (النقل)، وعبد اللطيف المكي (الصحة)، وسليم شورى (التعليم العالي) من مهامهم".

وأضافت الحكومة مهام هؤلاء المقالين إلى 6 وزراء آخرين من أعضائها.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت الرئاسة التونسية أن الرئيس قيس سعيد تلقى استقالة رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، من دون توضيح قبولها من عدمه. كما أكدت رئاسة الحكومة -في بيان منفصل- خبر استقالة الفخفاخ.

وقال بيان لرئاسة الحكومة إن الفخفاخ قدم استقالته "اعتبارا للمصلحة الوطنية ولتجنيب البلاد صراع المؤسسات".

وشهد البرلمان التونسي الأربعاء تقديم عريضة تطالب بسحب الثقة من حكومة إلياس الفخفاخ، تحمل توقيع 105 نواب، بينهم كتل النهضة (54 مقعدا) وقلب تونس (27 مقعدا) وائتلاف الكرامة (19 مقعدا).

وكان تمرير اللائحة إلى مكتب البرلمان يتطلّب 73 توقيعا، ثم التصويت عليها في الجلسة العامة بالأغلبية المطلقة للأصوات (109 من أصل 217)، حسب الدستور التونسي.

ويترأس الفخفاخ منذ 27 فبراير/شباط الماضي ائتلافا حكوميا يضم 4 أحزاب رئيسية وكتلة برلمانية، هي النهضة والتيار الديمقراطي (اجتماعي ديمقراطي – 22 نائبا)، وحركة الشعب (ناصرية – 14 نائبا)، وحركة تحيا تونس (ليبيرالية – 11 نائبا)، وكتلة الإصلاح الوطني (مستقلون وأحزاب ليبرالية – 16 نائبا).

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تفاقمت الأزمة السياسية في تونس مع تلميح رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ لاستبعاد وزراء حركة النهضة من الحكومة، بعد رفضه ورئيس الدولة دعوة الحركة إلى تغيير الحكومة بسبب شبهات فساد مالي حول رئيسها.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة