المنطقة كانت تشهد حفل زفاف.. عشرات الضحايا المدنيين بغارة للتحالف على الجوف

غارة سابقة للتحالف العسكري السعودي الإماراتي على اليمن (رويترز- أرشيف)
غارة سابقة للتحالف العسكري السعودي الإماراتي على اليمن (رويترز- أرشيف)

قالت مصادر طبية ومحلية إن 24 مدنيا -بينهم نساء وأطفال- قتلوا جراء غارة لطائرات التحالف العسكري السعودي الإماراتي استهدفت بيوتا في منطقة المساعفة شرق مدينة الحزم المركز الإداري لمحافظة الجوف شمالي اليمن.

وأضافت المصادر أن عددا من الضحايا نقلوا للمستشفيات في المنطقة التي كانت تشهد حفل زفاف، وأن الغارة أدت إلى تدمير ثلاثة منازل، بينما تحولت جثث بعض القتلى إلى أشلاء.

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة التي يديرها الحوثيون ذكر أن الضربات الجوية التي شنها التحالف بقيادة السعودية أصابت منازل في منطقة الحزم، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص، بينهم طفلان وامرأتان.

السيطرة على الضالع

في المقابل، أعلن الجيش اليمني اليوم السيطرة على مواقع وصفها بالإستراتيجية والمهمة في محافظة الضالع جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم محور الضالع بالجيش فؤاد جباري، إن قواتهم مسنودة بعناصر المقاومة الجنوبية، شنت اليوم هجوما كبيرا على مواقع يتمركز فيها مسلحو الحوثي، شمالي المحافظة مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة.

في تطور متصل، أفاد بيان صادر عن المركز الإعلامي لمحور الضالع اليوم، بمقتل 298 مسلحا حوثيا، في مواجهات اندلعت بالمحافظة خلال يونيو/حزيران الماضي.

ولفت البيان إلى أن قوات الجيش تمكنت خلال الأيام الماضية من أسر عشرات من عناصر المليشيات، بينهم مجموعة من القيادات العسكرية المهمة، دون ذكر رقم محدد.

ويشهد اليمن للعام السادس، قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها منذ مارس/آذار 2015، تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وخلّفت الحرب أحد أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، إذ بات أكثر من 80% من سكان اليمن يعتمدون على مساعدات للبقاء على قيد الحياة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الحوثيين بالتعنت أمام المساعي الدولية لإحلال السلام في اليمن، في حين نددت حكومته بمصادرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا حاويات للعملة اليمنية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة