"نتعامل مع الصين كما يجب".. بومبيو: نواصل الضغط على إيران وموقفنا واضح من لبنان

بومبيو حذر من التعامل مع الشركات الصينية الخاضعة لعقوبات أميركية (الأوروبية)
بومبيو حذر من التعامل مع الشركات الصينية الخاضعة لعقوبات أميركية (الأوروبية)

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ضرورة مواصلة حملة ضغط قصوى على إيران، وتمديد حظر الأسلحة عليها، لكنه دعا إلى أن يكون ذلك عن طريق مجلس الأمن الدولي.

كما دعا بومبيو في مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية اليوم الأربعاء دول العالم إلى الانخراط في الحملة ضد إيران، مشيرا إلى أن الجميع يوافقون على وجوب تمديد حظر الأسلحة عليها، لكن الاختلاف في وجهات النظر حول كيفية القيام بذلك.

وأعرب الوزير الأميركي عن أمله في أن يتم تمديد حظر الأسلحة على طهران عبر مجلس الأمن، لكنه قال إنه في حال لم يتم ذلك "فسنقوم بكل ما في وسعنا لتحقيقه".

وتابع أن الإيرانيين ينتظرون انتهاء مفعول اتفاق حظر الأسلحة، ويعرفون أنهم سيحصلون على أسلحة من الصين.

الموقف من لبنان

على صعيد آخر، أكد بومبيو أن الموقف الأميركي واضح إزاء لبنان، سواء مع الإدارة الحالية أو غيرها، مشيرا إلى أن الشعب اللبناني لديه مطالب محددة ويرفض الفساد، ويريد حكومة لا تتعامل مع "مجموعة إرهابية".

وقال إنه عندما تتشكل حكومة لبنانية قادرة على تحقيق مطالب الشعب، "فأنا واثق من أن الدول الخارجية وصندوق النقد الدولي سيقدمون للبنان الدعم المالي الذي يحتاجه".

الصين وأميركا

وفيما يتعلق بالعلاقة مع الصين، قال بومبيو إن الرئيس الصيني اتخذ قرارا بخرق الاتفاقات الخاصة بهونغ كونغ، وبناء عليه "فنحن نتعامل مع الصين كما يجب".

وأكد أن الخارجية الأميركية ستعلن قيودا على السفر لموظفي شركات صينية مثل هواوي، وقال إن هناك مجموعة من العقوبات التي تطال أي دولة أو شركة تقوم بأي نشاط مع هذه الشركات.

وأشار بومبيو إلى أن التواصل بين الولايات المتحدة والصين مستمر، لكن طبيعة التواصل اختلفت، مضيفا أن "الصين انخرطت في سلوك يهدد الأمن القومي الأميركي".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة