أدين ببيع معلومات عن صواريخها.. إيران تعدم موظفا سابقا بتهمة التخابر مع سي آي إيه

المتهم أدين ببيع معلومات عن الصواريخ الإيرانية للولايات المتحدة (الجزيرة)
المتهم أدين ببيع معلومات عن الصواريخ الإيرانية للولايات المتحدة (الجزيرة)

أعلنت السلطة القضائية الإيرانية اليوم الثلاثاء إعدام الموظف السابق في وزارة الدفاع رضا أصغري الذي أدين بالتخابر لصالح الاستخبارات الأميركية.

ونقلت كل من وكالة أنباء ميزان ووكالة تسنيم الإيرانيتين عن المتحدث باسم القضاء غلام حسين إسماعيلي قوله إن أصغري أعدم الأسبوع الماضي، لإدانته ببيع معلومات عن برنامج الصواريخ الإيراني لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه" (CIA).

وأضاف إسماعيلي أن أصغري -الذي كان موظفا في الدائرة الجوية الفضائية بوزارة الدفاع- تقاعد عام 2016 واتصل لاحقا بالاستخبارات الأميركية وتلقى منها أموالا نظير بيعه معلومات عن إنتاج الصواريخ الإيرانية، وقد ألقي القبض عليه، ثم حكم عليه بالإعدام.

كما تحدث إسماعيلي عن حكم آخر صدر بحق محمود موسوي مجد الذي أدين بالتجسس في يونيو/حزيران الماضي، لكنه قال إن هذا الحكم لم ينفذ بعد.

ويتهم مجد بتوفير معلومات للولايات المتحدة وإسرائيل بشأن تحركات القائد العسكري الإيراني اللواء قاسم سليماني الذي قتل بضربة أميركية في بغداد في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكانت إيران أعلنت في يونيو/حزيران العام الماضي أنها فككت شبكة جواسيس تعمل لحساب السي آي إيه، في عملية وصفتها بـ"ضربة كبرى" لواشنطن، وألقت القبض على عدد من الأشخاص الذين يحملون الجنسية الإيرانية وكانوا يعملون على النفاذ إلى القطاعات الصناعية والعسكرية والاقتصادية والسيبرانية حسب قولها.

ونقلت -حينها- وكالة إرنا للأنباء عن رئيس وحدة مكافحة التجسس في وزارة الاستخبارات الإيرانية قوله "بناء على استخباراتنا الخاصة ومؤشرات جمعت من داخل أجهزة أميركية فقد عثرنا في الآونة الأخيرة على عملاء جدد جندهم الأميركيون، وفككنا هذه الشبكة الجديدة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ليست الأولى لكنها الأكبر؛ تكشف إيران اعتقال خلية تجسس لصالح المخابرات الأميركية من 17 إيرانيا، بعضهم قدّموا خدمات استشارية لمراكز حساسة بالبلاد. وملفاتهم الآن بيد القضاء الإيراني الذي حكم بإعدام بعضهم، وليسوا خاضعين لأي عمليات تبادل مع واشنطن. تقرير: صهيب العصا تاريخ البث: 2019/7/22

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة