كورونا.. 13 مليون مصاب حول العالم نصفهم بالأميركتين ومنظمة الصحة تدعو لتشديد الإجراءات الصحية

منظمة الصحة تحذر من تفشي المرض على نطاق أوسع إذا لم تتخذ التدابير الملائمة (رويترز)
منظمة الصحة تحذر من تفشي المرض على نطاق أوسع إذا لم تتخذ التدابير الملائمة (رويترز)

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم 13 مليونا اليوم الاثنين، في علامة فارقة جديدة على انتشار المرض الذي أودى بحياة أكثر من نصف مليون شخص في سبعة أشهر.

وزاد عدد الإصابات مليون حالة في غضون خمسة أيام فقط منذ الثامن من يوليو/تموز، وذكرت منظمة الصحة العالمية أن هذا العدد يعادل ثلاثة أمثال عدد المصابين بالإنفلونزا الحادة المسجل سنويا.

ونجم عن فيروس كورونا أكثر من 568 ألف وفاة حتى الآن، وهي في نفس نطاق عدد الوفيات المسجل عالميا بالإنفلونزا الحادة.

وحسب وكالة رويترز، يتسارع انتشار الفيروس في أميركا اللاتينية أكثر من غيرها، وسجلت الأميركتان أكثر من نصف عدد الإصابات في العالم ونصف الوفيات.

وباتت أميركا اللاتينية اليوم ثانية أكثر المناطق تضررا في العالم بوباء كوفيد-19 من حيث عدد الوفيات، مع تسجيل أكثر من 145 ألف وفاة رسميا، بحسب تعداد وكالة الصحافة الفرنسية.

إجراءات التباعد الاجتماعي بإحدى مدارس تايلند (رويترز)

منظمة الصحة تحذر

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم إن جائحة فيروس كورونا يمكن أن تزداد سوءا إذا لم تلتزم كل الدول بتدابير الرعاية الصحية الأساسية.

وقال المدير العام تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال إفادة افتراضية من مقر المنظمة في جنيف "اسمحوا لي أن أكون فجا في صراحتي.. عدد أكثر مما ينبغي من الدول يسير على الطريق الخاطئ، والفيروس لا يزال العدو العام رقم واحد".

وقررت السلطات في عدة دول إعادة فرض تدابير عزل غالبيتها على مستوى محلي، كما في كتالونيا بإسبانيا والعاصمة الفلبينية مانيلا.

كما قررت السلطات المغربية اليوم تعليق خدمات النقل العمومي سواء الطرق أو السكك الحديدية، من وإلى طنجة أقصى شمال بلاد، للحد من تفشي فيروس كورونا. وتأتي هذه الإجراءات، عقب ظهور بؤرة جديدة لكورونا في المدينة.

وقالت الداخلية في بيان إنها قررت تشديد المراقبة من أجل حث المواطنين على ملازمة منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، إذ سجلت طنجة 2966 إصابة وهو ما يشكل خمس إجمالي الإصابات بالمملكة.

جنود إسرائيليون بالحجر

قال الجيش الإسرائيلي في تصريح مكتوب إن 12 ألفا و130 من جنوده موجودون بالحجر الصحي، وقد تم تسجيل 568 إصابة بفيروس كورونا في صفوف الجيش منذ بداية الجائحة في فبراير/شباط الماضي.

أما في إندونيسيا، فقد ذكرت وكالة أنتارا الرسمية للأنباء اليوم أن الرئيس جوكو ويدودو قال إن تفشي فيروس كورونا في البلاد من المتوقع أن يبلغ ذروته في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول، أي بعد شهرين إلى ثلاثة مما كان متوقعا في السابق.

وقال ويدودو إنه يستحث وزراءه على العمل بجد أكبر للسيطرة على تفشي الفيروس الذي أصاب 76 ألفا و981 شخصا في البلاد حتى يوم الاثنين، وأودى بحياة 3656 شخصا، وذلك في أعلى حصيلة شرق آسيا خارج الصين.

قاعدتان أميركيتان باليابان
وبسبب كورونا، فرض الإغلاق على قاعدتين عسكريتين أميركيتين في أوكيناوا (جنوب اليابان) بعد ارتفاع عدد الإصابات فيهما، مما تسبب في حدوث بلبلة في هذه الجزيرة التي يثير فيها الوجود الأميركي جدلا.

وأعلن الناطق باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا الاثنين أن 62 حالة إصابة بوباء كوفيد-19 رصدت الأيام الماضية في صفوف القوات الأميركية الموجودة في أوكيناوا.

وأحصيت غالبية هذه الحالات في قاعدة جوية تابعة للمارينز في فوتينما، وكذلك في قاعدة أميركية أخرى هي كامب هانسن، حسب المسؤول الياباني.

دعوة من كبار الأثرياء 
في المقابل، دعت اليوم مجموعة من 83 مليونيراً بينهم جيري غرينفيلد المؤسس المشارك لشركة "بن أند جيريز" الأميركية لصناعة المثلجات، والمخرج البريطاني ريتشارد كورتيس، إلى فرض مزيد من الضرائب على أكبر الأثرياء في العالم "على الفور وبشكل مستدام" بهدف الإسهام في عملية الإنعاش بعد الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا.

وكتبت مجموعة "أثرياء من أجل الإنسانية" في رسالة مفتوحة "بينما كوفيد-19 يضرب، لأصحاب الملايين أمثالنا دور أساسي يؤدونه من أجل المساهمة في تعافي العالم".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة