استهدفوا مرابض طائرات حربية ومنظومات باتريوت.. الحوثيون يعلنون عن ضربات بالعمق السعودي

سريع قال إن الطائرات المسيرة قصفت عددا من المنشآت العسكرية في جيزان ونجران وعسير بالسعودية (الجزيرة)
سريع قال إن الطائرات المسيرة قصفت عددا من المنشآت العسكرية في جيزان ونجران وعسير بالسعودية (الجزيرة)

كشفت جماعة الحوثي أنها قصفت بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة عددا من القواعد العسكرية في عملية واسعة بالعمق السعودي، في حين قال التحالف السعودي الإماراتي إنه اعترض الصواريخ والطائرات ودمرها.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع -في بيان عسكري متلفز نقله موقع المسيرة التابع للحوثيين اليوم الاثنين- إن "صواريخنا الباليستية دكت عددا من القواعد العسكرية في جيزان ونجران وعسير وخميس مشيط وأبها" (جنوب وجنوب غربي السعودية).

وأضاف سريع أن الطائرات المسيرة قصفت عددا من المنشآت العسكرية في جيزان ونجران وعسير، مشيرا إلى أن العملية استهدفت مرابض الطائرات الحربية وسكن الطيارين ومنظومات الباتريوت في خميس مشيط.

كما أعلن أن العملية نفذت بصواريخ باليستية عالية الدقة لم يعلن عنها بعد، وبعدد كبير من الطائرات المسيرة.

وكشف سريع أن الحوثيين قصفوا معسكر تداوين بمأرب (شمال شرقي اليمن) أثناء اجتماع قادة عسكريين سعوديين ويمنيين أدى لمصرع وإصابة العشرات.

الحوثيون استهدفوا سابقا مطار أبها الدولي جنوبي السعودية بصاروخ "كروز" (الجزيرة)

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي تركي المالكي، قوله إن التحالف اعترض ودمر صاروخين باليستيين و6 طائرات مسيرة محملة بمتفجرات أطلقتها جماعة الحوثي في اليمن باتجاه المملكة.

وكان رئيس هيئة الاستخبارات التابع لجماعة الحوثيين عبد الله الحاكم، قال -في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للجماعة- إن الحوثيين يمتلكون بنك أهداف مهمة وحيوية في السعودية والإمارات وإسرائيل، على حد قوله.

وحذر المسؤول الاستخباري الحوثي السعودية والإمارات من استهداف المنشآت النفطية والاقتصادية في محافظة مأرب، قائلا "ذراعنا قوية وطويلة وقادرة على أن تمتد إلى كل منشآت دول العدوان النفطية والاقتصادية وتدميرها".

وكان الحوثيون أعلنوا الأسبوع الماضي قيام سلاح الجو بتنفيذ عملية واسعة بعدد كبير من طائرات "قاصف2" المسيرة، واستهدفوا غرفة العمليات والتحكم في مطار نجران (جنوبي السعودية) ومخازن الأسلحة ومرابض الطائرات في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط (جنوب غرب) وأهدافا عسكرية أخرى.

واستأنفت مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي الأربعاء الماضي غارات عنيفة على مناطق بالعاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي منذ نحو 6 سنوات.

ومنذ عام 2015، ينفذ التحالف عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الموالية للحكومة ضد المسلحين الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء وصعدة منذ 2014.


حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة