كورونا.. السعودية تحذر من السفر للخارج والحياة تعود إلى الصين

بدأت الحياة في العاصمة الصينية بكين تعود تدريجيا إلى طبيعتها، في حين أطلقت السعودية تحذيرات للمواطنين والمقيمين من السفر للخارج في ظل عدم الاستقرار الوبائي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكانت السلطات الصينية أعلنت أنها تمكنت من احتواء الموجة الجديدة لفيروس كورونا، حيث تسعى العديد من القطاعات إلى مزاولة أعمالها في ظل الإجراءات الوقائية المشددة.

وأدت جائحة كوفيد-19 إلى 564 ألفا و596 وفاة حول العالم منذ ظهور الفيروس في الصين أواخر العام الماضي، وفق موقع "ورلد ميتر" المتخصص في رصد ضحايا الفيروس عالميا.

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تسجيلا للوفيات بكوفيد-19 حيث بلغت 136 ألفا و953 وفاة، تليها البرازيل بـ70 ألفا و601 وفاة، ثم المملكة المتحدة بـ44 ألفا و650 وفاة، تليها إيطاليا بـ34 ألفا و945 وفاة، فالمكسيك بـ34 ألفا و191 وفاة.

وفي السعودية، دعت وزارة الصحة المواطنين والمقيمين إلى عدم السفر للخارج في الوقت الحالي لعدم استقرار الوضع الوبائي لفيروس كورونا.

وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم السبت أن دعوتها تأتي لعدم استقرار الوضع الوبائي لفيروس كورونا، واستمرار انتشار وانتقال العدوى بالفيروس رغم التدابير والإرشادات الوقائية الصارمة المتبعة من مختلف دول العالم.

وأعلنت السعودية السبت تسجيل 30 وفاة جراء كورونا ليصل الإجمالي إلى 2181 وفاة، مقابل 229 ألفا و480 إصابة، في حين رصدت قطر 498 إصابة جديدة بالفيروس، والإمارات 403 إصابات.

وفي تركيا، سجلت السلطات 21 وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 5344 وفاة، في حين بلغ إجمالي الإصابات 211 ألفا و981 إصابة، بعد تسجيل 1016 حالة جديدة.

وأما في قطاع غزة فقد فتحت الأسواق المركزية بعد إغلاقها لأكثر من شهرين ضمن الإجراءات الوقائية لمكافحة وباء كورونا.

ويأتي قرار إعادة فتح الأسواق ضمن سلسلة من الإجراءات التي توافقت عليها الجهات الحكومية إثر متابعة استقرار الوضع العام بالنسبة لانتشار وباء كورونا، وما ترتب عليه من السماح بعودة النشاط الاقتصادي.

تطورات أخرى

أعلنت ولاية كاليفورنيا الأميركية، إحدى الولايات الأكثر تضررا بالفيروس، أنها ستطلق سراح ما يبلغ 8 آلاف سجين للحد من انتشار الفيروس في سجونها المكتظة.

من جانبه قال الملياردير الأميركي بيل غيتس إنه "متفائل" بشأن مكافحة كوفيد-19، ودعا إلى توزيع الأدوية واللقاحات لمن هم بحاجة إليها وليس "لمن يدفع أكثر".

وأنهت شركة طيران الإمارات خدمة 10% من موظفيها بسبب فيروس كورونا المستجد، لكن نسبة الوظائف التي سيتم إلغاؤها قد تصل إلى 15%، أي 9 آلاف وظيفة، وفق بيان لرئيس مجلس إدارة الشركة.

في إيران التي تتعرض لعقوبات شديدة، أعلنت السلطات أنها غير قادرة على وقف النشاط الاقتصادي رغم تسجيلها في الأسابيع الماضية تزايدا في أعداد الوفيات والإصابات جراء فيروس كورونا.

وقال الرئيس حسن روحاني في تصريحات أمام أعضاء لجنة مكافحة "كوفيد-19" بثتها قنوات التلفزة المحلية، إن على إيران مواصلة "الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع التزام الإجراءات الصحية" للحؤول دون تفشي الفيروس.

إمكانية السيطرة

من جانبها، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه لا يزال بالإمكان السيطرة على تفشي فيروس كورونا، رغم ازدياد أعداد الإصابات بأكثر من الضعف في الأسابيع الماضية.

واعتبر رئيس المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس أن تجارب إيطاليا وإسبانيا وكوريا الجنوبية والهند في مكافحة الوباء تثبت أنه مهما كان انتشاره حادا فإنه يظل قابلا لإعادته تحت السيطرة.

وكشف غيبريسوس خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو أن "الإصابات في الأسابيع الستة الأخيرة ازدادت أكثر من الضعف".

وفي المقابل، قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية الدكتور مايك ريان إنه من غير المرجح القضاء تماما على فيروس كورونا.

وأضاف في إفادة عبر الإنترنت "في الوضع الراهن، من غير المرجح أن نتمكن من محو هذا الفيروس".

وقال إن القضاء على بؤر التفشي قد يمكّن العالم "من تجنب الأسوأ وهو وجود ذروة ثانية والاضطرار للعودة إلى الوراء فيما يتعلق بإجراءات العزل العام".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ما سبب خطورة فيروس كورونا المستجد (سارس كوف-2) المسبب لمرض كوفيد-19؟ وهل يساعد تناول طعام ما أو اتباع نظام غذائي معين في منع الإصابة به؟ وهل يوجد نظام غذائي يساعد في عملية الشفاء أو التعافي منه؟

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة