إثيوبيا تعلن اعتقال المشتبه بهما في قتل المغني هونديسا

بزغ نجم هونديسا خلال الاحتجاجات ضد الحكومة (مواقع التواصل)
بزغ نجم هونديسا خلال الاحتجاجات ضد الحكومة (مواقع التواصل)

قالت السلطات الإثيوبية اليوم الجمعة إنها اعتقلت شخصين تشتبه في أنهما قتلا المطرب هاشالو هونديسا الشهير بغنائه السياسي، في حادث أشعل احتجاجات لقي فيها 166 شخصا مصارعهم الأسبوع الماضي.

وقال المدعي العام أدانيش أبيبي في بيان تلفزيوني إن من أطلق النار على هونديسا كان يتصرف بأوامر من جبهة تحرير أورومو المناهضة للحكومة.

وتم القبض على شخصين أحدهما الذي يشتبه في أنه أطلق النار والآخر شريكه في الجريمة. وقال المدعي العام إن مشتبها به ثالثا لا يزال هاربا.

وقال المدعي العام في بيان "ألقينا القبض على من قتله ومن تعاون في القتل.. سنواصل فرض سيادة القانون".

وعلى إثر اغتيال بالرصاص نال من هونديسا -الذي يمثل رمزا لعرقية الأورومو- قبل حوالي أسبوع بالعاصمة لأسباب لا تزال مجهولة، خرجت احتجاجات وامتدت إلى منطقة أوروميا المحيطة بها التي تشتكي التهميش الاقتصادي والسياسي.

وكان رئيس الوزراء آبي أحمد -الذي ينتمي أيضا للأورومو- قد قال في خطاب متلفز ألقاه مساء الثلاثاء الماضي إن قتل هونديسا "عمل شرير" ارتكبه وحرض عليه "أعداء من الداخل والخارج حتى يفسدوا علينا السلام ويمنعونا من إنجاز الأمور التي بدأناها".

وقد بزغ نجم هونديسا -وهو سجين سياسي سابق- خلال الاحتجاجات التي خرجت على مدى سنوات ضد الحكومة والتي اشتعلت شرارتها في قلب إقليم أوروميا. وكانت أغانيه ملهمة لذلك الحراك الذي دفع بآبي أحمد إلى السلطة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

في جو تغمره مشاعر الحزن، ودعت إثيوبيا فنانها هاتشالو هونديسا وداعا شعبيا ورسميا. جثمان هونديسا عاد لتحتضنه الأرض، في مدينة أمبو مسقط رأسه في إقليم أروميا. وقد نُظمت المراسم في ملعب المدينة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة