بعد هزائم متتالية.. مبادرة السيسي لإنقاذ حفتر تثير الجدل بمواقع التواصل

السيسي (يمين) خلال استقبال حفتر في زيارة سابقة للقاهرة
السيسي (يمين) خلال استقبال حفتر في زيارة سابقة للقاهرة

تباينت آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول المبادرة التي أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، لوقف إطلاق النار في ليبيا.

وأعلن السيسي -خلال مؤتمر صحفي جمعه مع رئيس برلمان طبرق عقيلة صالح واللواء المتقاعد خليفة حفتر بالقاهرة- عن إطلاق مبادرة سياسية لإنهاء الصراع في ليبيا، وذلك بعد سلسلة الهزائم التي مُني بها حليفه حفتر، واستعادة حكومة الوفاق الغرب الليبي كاملا.

وقال السيسي إن "اتفاق القاهرة يهدف إلى ضمان تمثيل عادل لكافة أقاليم ليبيا الثلاثة في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب تحت إشراف الأمم المتحدة، وإلزام كافة الجهات الأجنبية بإخراج المرتزقة الأجانب من كافة الأراضي الليبية، وتفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها".

ووقعت الأطراف الليبية، في ديسمبر/كانون الأول 2015، اتفاقا سياسيا نتج عنه تشكيل مجلس رئاسي يقود حكومة الوفاق، وإنشاء مجلس أعلى للدولة، لكن حفتر سعى طوال سنوات إلى تعطيله وإسقاطه.

وبدعم من دول عربية -في مقدمتها الإمارات ومصر- وأوروبية -تتقدمها فرنسا- تشن مليشيات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان 2019 هجوما فشل في السيطرة على العاصمة طرابلس (غرب).

وتساءل مغردون: كيف يطلق السيسي مبادرة ليبية-ليبية لوقف إطلاق النار والحاضر طرف واحد من أطراف الصراع، وهو اللواء خليفة حفتر الذي يدعمه السيسي وحكام الإمارات والسعودية؟

في حين رأى آخرون في مبادرة السيسي محاولة أخيرة لإنقاذ حفتر بعد هزيمة قواته على يد قوات حكومة الوفاق.

https://twitter.com/Wimsey09/status/1269310318968176641

في المقابل، رأى آخرون أن الموقف المصري الذي أعلنه السيسي خلال المؤتمر الصحفي حول ليبيا اليوم هو رسالة قوية تعبر عن تحذير واضح لتركيا ودورها التآمري وتدخلها العسكري المباشر في ليبيا، على حد قولهم.

كما اعتبر آخرون أن السيسي أمهل تركيا وحكومة الوفاق 48 ساعة لقبول المبادرة، وإذا لم يقبلوا بها سيكون من حق مصر التدخل عسكريا في ليبيا.

https://twitter.com/baheth_anElhak/status/1269309766322487303

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن اتفاق مع رئيس البرلمان في طبرق واللواء المتقاعد خليفة حفتر بشأن مبادرة سياسية لإنهاء الصراع في ليبيا، وذلك بعد سلسلة الهزائم التي مُني بها حفتر في الغرب الليبي.

6/6/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة