قطر: الحملة المضللة التي سبقت الحصار كانت منسقة وغير مسبوقة

قطر تؤكد أنها باتت أكثر اعتمادا على نفسها مع قرب اكتمال السنة الثالثة للحصار (رويترز)
قطر تؤكد أنها باتت أكثر اعتمادا على نفسها مع قرب اكتمال السنة الثالثة للحصار (رويترز)

أكد مكتب الاتصال الحكومي القطري أن حملة المعلومات المضللة التي مهدت للحصار الذي فرضته كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر قبل ثلاث سنوات، كانت منسقة وغير مسبوقة، لكنه أوضح أن الدوحة اعتادت على مثل هذه الحملات.

وقال المكتب لوكالة الصحافة الفرنسية إنه لم يتوقع أحد أن تكون الحملة التي انطلقت أواخر مايو/أيار 2017 مضللة ومنسقة بهذه الطريقة.

وأضاف "الآن في قطر والعالم اعتاد الناس على هذا النوع من الحملات، ولا يقومون بأخذها على محمل الجد".

وأشار مكتب الاتصال الحكومي القطري إلى أن الحملات المماثلة تضرّ بسمعة الحكومات التي تقف وراءها.

وتأتي تعليقات المكتب في إطار تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية عن دور التضليل الإعلامي في صناعة الأزمة الخليجية، التي انطلقت باختراق وكالة الأنباء القطرية أواخر مايو/أيار 2017 وبث تصريحات مزورة منسوبة لأمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وتطورت إلى إعلان الدول الأربع في 5 يونيو/حزيران من العام نفسه قطع العلاقات مع قطر ومحاصرتها.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

في مثل هذا الوقت قبل ثلاث سنوات كان القطريون والخليجيون يعيشون وقائع اختراق مفاجئ لوكالة الأنباء القطرية، لم يكن إلا مقدمة لفرض حصار على دولة قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر حتى يومنا هذا.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة