جاويش أوغلو: تركيا غيّرت الموازين في ليبيا وحفتر لا يستطيع الصمود

British Foreign Secretary Visits Turkey To Show Support In Syrian Conflict
جاويش أوغلو اتهم أبو ظبي بمواصلة دعم حفتر بالمال والسلاح

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده غيرت الموازين في ليبيا، ولولاها لتحوّل الصراع إلى حرب شوارع.

وجاءت تصريحات الوزير التركي اليوم الأربعاء في الوقت الذي تبدأ فيه قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا هجوما لاستعادة السيطرة على مطار طرابلس من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال جاويش أوغلو إن مصر وفرنسا والمرتزقة من دول مجاورة يدعمون حفتر، لكن أبو ظبي هي التي تمده بالمال والسلاح، ورأى أنه "لا قوة كبيرة له ولا يمكنه الصمود أمام القوة الشرعية".

وقد أفضى الدعم التركي لحكومة الوفاق الوطني الليبية إلى تغيير موازين القوى على الأرض في مواجهة قوات حفتر المدعومة من مصر والإمارات وفرنسا وروسيا.

وتكبدت قوات حفتر خسائر فادحة على مدى الأسابيع الماضية جراء تلقيها ضربات في محاور جنوبي طرابلس ومدن الساحل الغربي، وصولا إلى الحدود مع تونس، كما خسرت قاعدة "الوطية" الإستراتيجية.

من ناحية أخرى، أعرب وزير الخارجية التركي في تصريحاته اليوم عن استعداد بلده للعمل مع أي طرف في شرق المتوسط، لكنه أكد أن تركيا "لن تقبل التهميش".

وقال جاويش أوغلو إن أي اتفاق في شرق المتوسط لا تكون تركيا طرفا فيه يعد باطلا. وشدد على أن الأنشطة التركية في شرق المتوسط تأتي في إطار القانون، وفق تعبيره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اردوغان يلتقي بفايز السراج في اسطنبول

أكد إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية حرص بلاده على تحقيق الاستقرار في ليبيا، ووقوفها إلى جانب حكومة الوفاق بطرابلس، داعيا مجلس النواب في طبرق إلى إنهاء دعمه للواء المتقاعد خليفة حفتر.

Published On 31/5/2020
Member of Libya's internationally recognised government holds his weapon after taking control of Watiya airbase

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية سيطرتها على محاور متقدمة بمحيط مطار طرابلس، وحيّ بمنطقة قصر بن غشير جنوبي العاصمة. يأتي هذا في وقت اعتبرت موسكو أن المساعدة الخارجية لأطراف النزاع غيّرت موازين القوى.

Published On 29/5/2020
تقرير سري للأمم المتحدة: مرتزقة يقاتلون بجانب حفتر يتبعون شركتين بدبي

قالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا “أفريكوم” إن الطائرات الحربية الروسية التي وصلت إلى ليبيا حطت في قاعدة الجفرة الجوية، وتزودت بالوقود قرب طبرق، وسط نفي روسي لإرسال عسكريين إلى ليبيا.

Published On 27/5/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة