بومبيو يوضح موقف أميركا بشأن: ضم إسرائيل أجزاء من الضفة ومساعدة لبنان ماليا والحوار مع إيران

بومبيو ربط مساعدة لبنان بعدم "ارتهان" الحكومة لحزب الله (الفرنسية)
بومبيو ربط مساعدة لبنان بعدم "ارتهان" الحكومة لحزب الله (الفرنسية)

تحدث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للصحفيين حول موقف واشنطن من مساعدة لبنان في أزمته المالية، والحوار مع إيران، وضم إسرائيل المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

وبخصوص لبنان، أوضح وزير الخارجية الأميركي اليوم الأربعاء أن بلاده مستعدة لدعم الحكومة اللبنانية إذا نفذت إصلاحات حقيقية، وعملت بطريقة "لا تجعلها رهينة" لجماعة حزب الله اللبنانية المسلحة.

وقال بومبيو إنه إذا أظهرت الحكومة اللبنانية استعدادها لاتخاذ مثل هذه الإجراءات، فإن الولايات المتحدة والعالم بأسره سيساعدان في "نهوض" اقتصادها مجددا.

ويواجه لبنان أزمة مالية حادة ينظر إليها على أنها أكبر تهديد لاستقراره منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975 و1990.

وفي ما يخص الملف الإيراني، قال وزير الخارجية الأميركي إن الولايات المتحدة يحدوها الأمل أن يدرك العالم كله الحاجة لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران.

وأضاف "أعتقد أن الجميع -باستثناء بضع دول- يدرك أن هذا (الحظر) لا ينبغي أن ينتهي، وهناك مناقشات تجري بشأن كيفية تمديده".

وفي الوقت ذاته، أوضح بومبيو أن واشنطن مستعدة للتحدث مع طهران في الوقت المناسب.

وفي ما يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي، قال وزير الخارجية الأميركي إن الأمر يعود لإسرائيل لاتخاذ قراراتها بشأن إذا كانت ستضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، مثلما تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال بومبيو للصحفيين إن توسيع السيادة الإسرائيلية قرار "يتخذه الإسرائيليون".

ومع اقتراب الموعد النهائي الذي حدده نتنياهو في الأول من يوليو/تموز المقبل؛ بدأ مساعدو الرئيس الأميركي دونالد ترامب مناقشات حول إذا كان سيتم منح نتنياهو الضوء الأخضر لخطة الضم التي أدانها الفلسطينيون وحلفاء الولايات المتحدة من العرب.


حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة