مقتل جنود أفغان في هجمات لمقاتلي طالبان بعدة ولايات

الحكومة تتهم حركة طالبان بتكثيف هجماتها ضد قوات الأمن في الأسابيع الأخيرة (مواقع التواصل)
الحكومة تتهم حركة طالبان بتكثيف هجماتها ضد قوات الأمن في الأسابيع الأخيرة (مواقع التواصل)

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية اليوم الأربعاء مقتل 7 جنود أفغان على الأقل، وإصابة 5، في هجوم على موقع عسكري بولاية بادغيس (شمال غربي البلاد)، شنّه مقاتلو طالبان، واستمر ساعات.

ويأتي الهجوم في وقت تتهم فيه الحكومة في كابول طالبان بتكثيف هجماتها ضد قوات الأمن في الأسابيع الأخيرة، بعد أن تراجع العنف في أرجاء البلاد عقب وقف إطلاق نار استمر 3 أيام الشهر الفائت.

وقال النائب في الولاية ضياء الدين اكازي إن المسلحين هاجموا موقع منطقة بالا مرغاب، مما أدى إلى اندلاع قتال شرس استمر نحو 4 ساعات، وأضاف اكازي أن "معظم القتلى كانوا من أفراد الكوماندوس والقوات الخاصة" في الجيش الأفغاني.

وفي حادث منفصل في إقليم جوزجان (شمالي أفغانستان)، انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق في عربة صغيرة وقتلت 6 مدنيين، حسب ما أعلنته وزارة الداخلية.

وقال متحدث باسم الوزارة إن العبوة انفجرت أثناء مرور سيارة تقل مدنيين في منطقة فروك قلعة بقضاء مرديان التابع لولاية جوزجان، واتهم المتحدث حركة طالبان بالمسؤولية عن تنفيذ الهجوم.

وفي ولاية لوغار (شرقي البلاد)، لقي 4 حرّاس أمن مصرعهم اليوم في اشتباكات مع عناصر من حركة طالبان.

وأوضح المتحدث باسم الولاية أن حركة طالبان شنت هجوما على مخفر في قرية بالادخ التابعة لمنطقة هوشي، مضيفا أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 4 من الحراس الأمنيين، إلى جانب عدد من مسلحي طالبان، ولم يحددهم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر لوكالة رويترز إن الدول الغربية الكبرى تؤيد رفض الحكومة الأفغانية إطلاق سراح مئات السجناء المتهمين بارتكاب بعض من أعنف الهجمات في أفغانستان، رغم أنه شرط وضعته طالبان لبدء مفاوضات السلام.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة