وصول مراقبين سعوديين.. اشتباكات في أبين بين قوات الحكومة ومسلحين مدعومين إماراتيا

قوات المجلس الانتقالي خلال اشتباكات سابقة في أبين (الجزيرة)
قوات المجلس الانتقالي خلال اشتباكات سابقة في أبين (الجزيرة)

قالت مصادر عسكرية إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الحكومة اليمنية ومسلحي المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا في محافظة أبين جنوبي البلاد، فيما وصلت لجنة سعودية إلى المحافظة للإشراف على اتفاق وقف إطلاق النار.

يأتي ذلك رغم إعلان التحالف السعودي الإماراتي قبل أيام وقفا لإطلاق النار وترحيب الجانبين بذلك.

وقالت مصادر إن القوات الحكومية سيطرت على موقع عسكري مستحدث لمسلحي "الانتقالي" شرق زنجبار.

وأكدت المصادر وصول فريق مراقبين من القوات السعودية الإماراتية المشتركة إلى خطوط التماس في المحافظة، لمراقبة وقف إطلاق النار.

من جهته، طالب رئيس لجنة الوساطة بين الطرفين في أبين الشيخ فيصل بلعيد بفتح الطريق الدولي الذي يربط عدن بباقي المحافظات الجنوبية لمرور العالقين على جانبي الطريق.

قوات المجلس الانتقالي في اليمن تمددت من عدن إلى أبين (الجزيرة)

لجنة ومساع

يأتي ذلك في وقت أكد فيه مصدر حكومي يمني وصول لجنة سعودية إلى محافظة أبين، للإشراف على عملية وقف إطلاق النار في جبهات القتال بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وبحسب ما أفاد به المصدر للجزيرة نت، فإن اللجنة المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار وصلت إلى منطقة الشيخ سالم، للإشراف على عملية وقف إطلاق النار وتنفيذ الاتفاق الذي أعلنه التحالف السعودي الإماراتي مؤخرا، في محاولة لإنعاش اتفاق الرياض.

ويأتي هذا بعد ساعات من اشتداد المعارك بين الجانبين في منطقتي الطرية والشيخ سالم ومدينة زنجبار (العاصمة الإدارية لمحافظة أبين) خلال الساعات الماضية.

وكان التحالف السعودي الإماراتي قد أعلن أول أمس الاثنين التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا عقب سيطرة المجلس الانتقالي على جزيرة سقطرى (جنوبي اليمن).

وقال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي إن الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي وافقا على طلبه بوقف شامل لإطلاق النار، وعقد اجتماع في المملكة للمضي قدما في تنفيذ اتفاق الرياض المبرم بين الطرفين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وعودة اللجان والفرق السياسية والعسكرية للعمل على تنفيذه وبشكل عاجل.

وسبق أن رحبت الحكومة اليمنية بدعوة التحالف السعودي الإماراتي لوقف التصعيد، والعودة إلى اتفاق الرياض.

مقاتلان من المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء يقصفان موقعا للحوثيين (الجزيرة-أرشيف)

مواجهات البيضاء

وفي سياق منفصل، قالت مصادر عسكرية للجزيرة نت إن مواجهات عنيفة اندلعت بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي بمنطقة قانية الواقعة بين محافظتي البيضاء ومأرب.

وتركزت المعارك -بحسب المصادر- في سوق قانية عقب محاولة الحوثيين التقدم في المنطقة، وهو الأمر الذي تسبب بسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، فيما كثفت مدفعية الجيش قصفها على تحركات ومواقع الحوثيين في الجبهة ذاتها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت مصادر للجزيرة إن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، اقتحمت مبنى السلطة المحلية في سقطرى، وسط اتهامات للسعودية بالتواطؤ، في حين اندلعت اشتباكات بين "الانتقالي" والحكومة بمحافظة أبين.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة