إثر اشتباك حدودي.. الصين والهند تتفقان على تهدئة التوتر

سعت الصين والهند الأربعاء إلى التهدئة لنزع فتيل الأزمة بعد اشتباك مسلح في منطقة الهيمالايا المتنازع عليها بينهما، وذلك بعد اتصال بين وزيري خارجية البلدين.

ووصفت الخارجية الصينية الوضع العام مع الهند بأنه مستقر، وذلك بعد دعوتها في وقت سابق لجارتها إلى الكف عن الأنشطة الاستفزازية على الحدود.

وبحسب بيان لبكين، فقد تحادث وزيرا خارجية البلدين واتفقا على "خفض حدة التوتر على الأرض، والحفاظ على السلام والهدوء في المناطق الحدودية".

وفي بيانها تعقيبا على هذه الدعوة، أدانت الحكومة الهندية "عملا مخططا له عن سابق تصور وتصميم" من قبل الصين، وأوضحت أن وزيري الخارجية اتفقا على "عدم الإقدام على أي خطوة قد تؤجج التوتر" في منطقة لاداخ.

وفي وقت سابق، توعّد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بألا يمر مقتل جنود هنود خلال اشتباكات مع جنود صينيين دون رد.

جنود من الهند على الحدود مع الصين (الأناضول)

اشتباك عنيف

ومساء الاثنين وقع اشتباك عنيف بالأيدي والحجارة والقضبان الحديدية بين جنود الدولتين الآسيويتين في سهل يقع على ارتفاع 4200 متر من منطقة لاداخ (شمالي الهند) وأودى بحياة 20 جنديا هنديا على الأقل.

وتتبادل نيودلهي وبكين الاتهامات حول مسؤولية افتعال المواجهة العنيفة الأولى منذ 45 عاما بين الدولتين الأكثر اكتظاظا في العالم. ويؤكد البلدان رغبتهما في حل سلمي للأزمة.

ومنذ أسابيع دارت مواجهات عدة بين الجيشين على طول حدودهما المتنازع عليها، خصوصا في لاداخ وأرسلا تعزيزات.

واتفقا قبل 10 أيام على خفض حدة التوتر في بعض المناطق المتنازع عليها.

مودي: الهند تريد السلام لكنها قادرة على الرد بالشكل المناسب عندما تتعرض للاستفزاز (الفرنسية)

نشر جنود

واليوم الأربعاء، نشرت الهند مئات العسكريين في المنطقة التي وقع فيها الاشتباك، وأكد رئيس وزرائها مودي أن مقتل الجنود الهنود "لن يكون عبثا".

وأضاف في أول تصريح له بعد الحادث أن "الهند تريد السلام، لكنها قادرة على الرد بالشكل المناسب عندما تتعرض للاستفزاز".

يشار إلى أن الهند تحدثت عن ضحايا "لدى الجانبين"، لكن الصين لزمت الصمت بشأن احتمال سقوط ضحايا في صفوف قواتها.

ويعود آخر اشتباك عنيف بين جنود هنود وصينيين إلى العام 1975 عندما قتل أربعة جنود هنود في أنوراتشال براديش. ومذاك لم تطلق أي رصاصة فوق الحدود الهندية الصينية.

وخاض البلدان حربا خاطفة عام 1962 استولت فيها الصين على أراض من الهند. وأعقب ذلك اشتباكات أوقعت قتلى في العام 1967.


حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة