في كتاب يصدر قريبا.. فضائح وأسرار جديدة لترامب تكشفها ابنة أخيه

كشفت مجلة "ديلي بيست" الأميركية أن ماري ترامب (55 عاما) ابنة فريد ترامب جونيور الشقيق الأكبر للرئيس دونالد ترامب، تستعد لإصدار كتاب جديد تكشف فيه أسرارا خاصة عن العائلة، تتضمن فضائح للرئيس الأميركي واحتيالات ضريبية.

ويشير مراسل المجلة لاشلان كارترايت في تقريره إلى أن ماري ترامب ستصدر كتابها في أغسطس/آب القادم أو قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية، وينسب إليها القول بأنها سبق أن سربت وثائق متعلقة بالضرائب لمساعدة صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية في تحقيق صحفي عن الشؤون المالية لترامب.

وتستعد ماري لإثارة فضائح الرئيس في كتابها بعنوان "كثير جدا ولا يكفي أبدا" الذي ستصدره قبل أسابيع من المؤتمر الوطني الجمهوري، حيث تتحدث فيه عن كيفية تمكنها من تسريب هذه الوثائق المتعلقة بالضرائب الخاصة للرئيس ترامب.

وتضيف المجلة أن الكتاب يوضح كذلك كيف كانت ماريان ترامب باري -القاضية السابقة والأخت الكبرى لترامب- ترفض رئاسته للولايات المتحدة، وأنها كانت تجري محادثات مع ماري ترامب أعربت فيها عن أفكار مدمرة بشأن شقيقها.

توتر علاقات

ويشير التقرير إلى أنه كان هناك توتر في العلاقة بين ماري ترامب وعمها دونالد ترامب منذ وفاة والدها عام 1981 عن عمر ناهز 42 عاما إثر نوبة قلبية ناجمة عن إدمانه للكحول، تاركا خلفه ابنه فريد الثالث وابنته ماري الحاصلة على الدكتوراه في علم النفس السريري.

وتنسب المجلة إلى مصادر مطلعة على تفاصيل الكتاب، قولها إنه يحتوي قصصا مروعة ومرحة عن ترامب.

ويشير مراسل المجلة إلى أن صحيفة "نيويورك تايمز" كانت قد نشرت وثائق تؤكد أن دونالد ترامب تلقى من والديه على مدى عقود، أموالا تقدر قيمتها بـ400 مليون دولار، حيث كان جزء منها من خلال التهرب الضريبي.

ويضيف أن الصحيفة استشهدت بأكثر من ألفي إقرار ضريبي، وكشفت أن ترامب كان متورطا في مخططات ضريبية "احتيالية"، وأنه ساعد والده في الحصول على تخفيضات ضريبية غير ملائمة بقيمة ملايين الدولارات، وأنه ساهم في صياغة إستراتيجية لتخفيض قيمة ممتلكات والديه العقارية بمئات الملايين من الدولارات على الإقرارات الضريبية.

سر وفاة والد ماري

وتقول المجلة إن ماري ترامب تزعم في كتابها أن عمها دونالد ترامب وجدّها لعبا دورا في وفاة أبيها من خلال تجاهله وإهماله عندما كان بحاجة إلى مساعدتهما، مضيفة أنهما فشلا في مساعدة أبيها للابتعاد عن إدمان الكحول.

كما يكشف الكتاب أن ماري ترامب وشقيقها فريد ترامب الثالث، اعترضا على إرادة فريد ترامب الأب لأنه قسم معظم ثروته بين أحفاده الأربعة، وأنه فشل في إعطاء ماري وفريد ما كان يمكن أن يكون نصيب والدهما من الميراث.

وتشير المجلة إلى أن قضية عائلية وصلت إلى المحكمة هي التي أدت إلى الكشف عن كنز من المستندات المالية لعائلة ترامب السرية والحساسة للغاية، بما فيها الإقرارات الضريبية التي قدمها فريد ترامب الأب، والتي وصلت بعد عقدين من الزمن إلى صحيفة "نيويورك تايمز".

موجات صادمة

وتقول المجلة إنه من المؤكد أن الكتاب سيرسل موجات صادمة من خلال واشنطن وعائلة ترامب قبل أشهر فقط من الانتخابات، وإنه سيأتي ساخنا في أعقاب مذكرات جون بولتون التي طال انتظارها.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يكتب فيها أحد أفراد عائلة ترامب كل شيء وينتقد الرئيس بشدة.

كما سيترك هذا الخلاف -الذي يوشك على الانتشار- تداعياته في أوساط الجماهير خلال سنة انتخابية حرجة، حيث يكافح الرئيس لدعم شعبيته المنخفضة. وتشير المجلة إلى أنه يتوقع أن تطلق ماري ترامب كتابها يوم 28 يوليو/تموز القادم.

المصدر : الجزيرة + ديلي بيست

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة