ليبيا.. الورفلي يشبّه مصراتة بالكعبة ويعتبر الحرب عليها عقائدية

الورفلي مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية (مواقع التواصل الاجتماعي)
الورفلي مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية (مواقع التواصل الاجتماعي)

حث محمود الورفلي القائد العسكري بقوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر مقاتليه على مهاجمة مدينة مصراتة شرق طرابلس، مشبها إياها بالكعبة، ومعتبرا الحرب عليها "شرعية وعقائدية".

وظهر الورفلي في مقطع فيديو أثناء تجهيز فصيلين عسكريين، وهو يشدد على أن هذا القتال مرتبط بالعقيدة، ويصف الوضع الراهن بأنه "لحظة تاريخية".

يذكر أن الورفلي مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بقرار من مجلس الأمن الدولي، بتهم ارتكاب جرائم حرب. وقد دعت المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا مرارا إلى اعتقاله وتسليمه إلى المحكمة.

وبثت الجزيرة العام الماضي تحقيقا خاصا عن الورفلي المحسوب على ما يعرف بالتيار السلفي المدخلي، نسبة إلى الشيخ السعودي ربيع المدخلي.

وقد ظهر سابقا في مقاطع فيديو وهو يقرأ نصوصا دينية، قبل أن ينفذ ما يصفه هو بأنه "الجزاء العادل والشرعي لهؤلاء المدانين"، وهو إعدام ميداني لأشخاص معصوبي الأعين ومصفدي الأيدي.

وفي ظل خسائرها الميدانية المتلاحقة، أعلنت قوات حفتر قبل أسبوع إرسال سرايا من القوات الخاصة (الصاعقة) من مدينة بنغازي لتعزيز وحداتها الموجودة شرق مدينة مصراتة التي تسيطر عليها قوات موالية لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا. ويشغل الورفلي منصب آمر المحاور في القوات الخاصة التابعة لحفتر.

وجاء ذلك الإعلان عقب التقدم السريع الذي حققته قوات حكومة الوفاق خلال الأسابيع الأخيرة، حيث تمكنت من طرد قوات حفتر من آخر مواقعها على حدود العاصمة طرابلس، كما استعادت السيطرة على مدينة ترهونة وعدد من المواقع والبلدات الإستراتيجية الأخرى، وباتت الآن على مشارف مدينة سرت الساحلية التي توصف بأنها بوابة الشرق الليبي الخاضع لسيطرة قوات حفتر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يفيد تقرير نشره موقع ذي ميدل إيست آي البريطاني بأن اللواء الليبي المتقاعد حليفة حفتر رفع الضابط محمود مصطفى الورفلي، المتهم بجرائم حرب والمطلوب للمحكمة الدولية، إلى رتبة أعلى.

9/7/2019

قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إنه رغم مذكرة التوقيف الصادرة من المحكمة ضد محمود الورفلي، الذي يعمل تحت قيادة حفتر بسبب اتهامه بقتل العشرات، فلا يزال طليقا دون أن يتعرض لمساءلة من قبل مسؤوليه. تقرير: فاضل أبو الحسن تاريخ البث: 2019/5/9

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة