ليبيا.. أمر باعتقال 20 من حلفاء حفتر لارتكابهم جرائم في ترهونة

أصدر النائب العام في ليبيا أمرا بالقبض على 20 من حلفاء اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بتهمة المسؤولية عن المقابر الجماعية التي عثر عليها في ترهونة جنوب شرق طرابلس بعد سيطرة قوات حكومة الوفاق عليها.

وجاء في بيان نشره حساب عملية "بركان الغضب" التابع لقوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، أن "النائب العام (الليبي) أصدر أمر قبض بحق 20 متهما بارتكاب جرائم المقابر الجماعية في ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)".

وذكر البيان أن المتهمين الذين صدر الأمر بالقبض عليهم، "على رأسهم أبناء الكاني الذين قادوا عصابة إجرامية تحالفت مع مليشيات حفتر الإرهابية والمرتزقة".

وأرفق البيان صور المتهمين الرئيسيين "محمد خليفة الكاني، وعبد الرحمن الكاني، وعمر الكاني، إضافة إلى أسماء 17 متهما آخرين".

وكانت حكومة الوفاق الليبية دعت مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته كاملة وفق ميثاق الأمم المتحدة، وإحالة أمر المقابر الجماعية التي تم اكتشافها في مدينة ترهونة إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال وزير الخارجية الليبي محمد سيالة -في رسالة إلى مجلس الأمن- إن عدد المقابر الجماعية في ترهونة وصل حتى الآن إلى 11 مقبرة، تم دفن بعض أصحابها أحياء، وبينهم أطفال ونساء، في مشهد مروع يندى له جبين الإنسانية.

وتمكنت قوات الوفاق في 5 يونيو/حزيران الجاري، من السيطرة على مدينة ترهونة جنوب شرق العاصمة، وكشف ما وصفتها بجرائم حرب قامت بها قوات حفتر في المدينة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة