المهرة اليمنية.. إجراءات سعودية تعرقل العمل في معبر "شحن" الحدودي مع عُمان

اعتصام سابق في محافظة المهرة اليمنية ضد وجود القوات السعودية (الجزيرة-أرشيف)
اعتصام سابق في محافظة المهرة اليمنية ضد وجود القوات السعودية (الجزيرة-أرشيف)

قالت إدارة معبر "شحن" الحدودي بمحافظة المهرة اليمنية، إن قوات سعودية استحدثت إجراءات تعرقل العمل في المعبر الحدودي مع سلطنة عُمان، وسط أنباء عن مقتل جندي سعودي أثناء أداء مهمته في عدن.

وأضافت إدارة المعبر في رسالة لمحافظ المهرة حصلت عليها الجزيرة، أن مندوب القوات السعودية في المحافظة هدد نائب المدير واحتجز أحد الموظفين لمنعه من مزاولة عمله. كما استحدث نقطة عسكرية في البوابة الغربية للمعبر دون التنسيق مع الإدارة المحلية.

واعتبرت الرسالة أن من شأن تلك التصرفات تعطيل العمل في المعبر وإغلاقه أمام الحركة التجارية والمساعدات الإنسانية.

قوات سعودية في المهرة اليمنية (الجزيرة-أرشيف)

نوايا مبيتة

في يناير/كانون الثاني الماضي، سلط تحقيق بثته الجزيرة الضوء على خطط سعودية أعدت منذ عهد الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز للاستحواذ على محافظة المهرة، بهدف تأمين معبر للسعودية على بحر العرب.

وكشف الوثائقي -الذي حمل عنوان "المهرة.. النوايا المبيتة"- خلفيات سيطرة التحالف السعودي الإماراتي على المحافظة تحت شعار استعادة الشرعية في اليمن.

كما كشف التحقيق عن اتهامات للسفير السعودي في اليمن محمد آل جابر ومحافظ المهرة راجح باكريت بالمسؤولية عن قتل محتجين أثناء اعتصام رافض للوجود السعودي هناك.

والمهرة هي المحافظة الثانية من حيث المساحة في اليمن، وتكتسي أهمية جغرافية واقتصادية بالغة، فضلا عن احتوائها على أطول شريط ساحلي ومعبرين حدوديين هما "صرفيت" و"شحن"، وهو ما جعلها -حسب خبراء- هدفا إستراتيجيا للسعودية.

وتقول مصادر إن إصرار الرياض على دخول المهرة يكشف في طياته رغبة في إحياء طموحاتها ومساعيها منذ ثمانينيات القرن الماضي لبناء خط أنابيب نفطي يشق المحافظة إلى بحر العرب، مما قد يمنح المملكة فرصة لنقل نفطها بشكل آمن وبتكاليف أقل ماديا عبر تجنيب ناقلاتها عبور مضيق هرمز.

قوات سعودية في اليمن (الجزيرة-أرشيف)

مهمة وحادثة

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه وسائل إعلام سعودية إن جنديا سعوديا قتل أثناء أداء مهمته في محافظة عدن اليمنية.

ولم تذكر وسائل الإعلام التي نشرت الخبر ظروف وملابسات حادثة مقتل الجندي السعودي.

يذكر أن القوات السعودية كثفت وجودها في عدن منذ أغسطس/آب الماضي، إثر إعلان المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا الإدارة الذاتية في جنوبي اليمن.


حول هذه القصة

أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قرارا بإقالة محافظ المهرة راجح باكريت بعد أيام من سيطرة قوات سعودية على منفذ “شَحِن” بين البلدين. ويأتي القرار عقب مواجهات مسلحة مع الأهالي الرافضين للوجود السعودي وتمدده في المحافظة. تقرير: تقرير فضل مبارك تاريخ البث: 2020/2/25

حذر رئيس مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي في محافظة المهرة اليمنية سعد القميري من تواصل الخطر الذي تسببه المليشيات التي شكلها التحالف السعودي الإماراتي خارج إطار الدولة، على أبناء المحافظة. تقرير: مريم أوباييش تاريخ البث: 2020/3/5

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة