روسيا تحاكم أميركيًّا بتهمة التجسس وبومبيو يطالب بالإفراج عنه

صورة بول ويلان تظهر في الخلفية أثناء مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
صورة بول ويلان تظهر في الخلفية أثناء مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

حكم القضاء الروسي اليوم الاثنين بالسجن 16 عاما بتهمة التجسس على الجندي السابق في البحرية الأميركية بول ويلان الذي ندد بالحكم واعتبره "سياسيا"، بينما طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالإفراج عنه، وسط تحذيرات من أن تهدد هذه الخطوة العلاقات بين البلدين.

وقال قاضي محكمة موسكو -حيث جرت المحاكمة- إن ويلان الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والبريطانية سيقضي عقوبته في "معسكر ذي نظام قاس".

وأعلن ويلان (50 عاما) الذي مثل أمام المحكمة خلف حاجز زجاجي حاملا لافتة كتب عليها "محاكمة صورية"، براءته مجددا، وأكد فور صدور الحكم أنه يعتزم استئنافه، وطلب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب التدخل لأجله.

وقال قبل صدور الحكم إن "هذه محاكمة سياسية.. محاكمة معيبة.. لقد أثبتنا براءتي". وأضاف ويلان الذي يحمل أيضا الجنسيتين الكندية والإيرلندية "أنا بحاجة لأن يتدخل الرئيس الأميركي ورئيس وزراء كندا وإيرلندا والمملكة المتحدة بشكل حاسم".

بول ويلان خلال جلسة استماع سابقة (الأناضول)

اتهامات ونفي

وتتهم روسيا ويلان بأنه ضابط مخابرات أميركي، لكن الأخير ينفي ذلك ويقول متهكما إن الروس يدّعون "أنهم أوقفوا جيمس بوند أثناء قيامه بمهمة"، في حين أنهم في الحقيقة "خطفوا (ميستر بين) خلال قضائه عطلة"، في إشارة إلى شخصية الجاسوس الشهير والشخصية الهزلية الخرقاء التي يلعبها الممثل البريطاني روان أتكينسون.

ويقول جهاز الأمن الاتحادي الروسي إن ويلان أوقف في ديسمبر/كانون الأول 2018 وهو يزاول "أنشطة تجسسية".

ويُصرّ ويلان على أنّ أحد معارفه أوقع به، إذ أعطاه وحدة لتخزين البيانات الرقمية (يو إس بي) كان المحكوم عليه يعتقد أنها تحتوي على صور لرحلة سابقة قاما بها إلى روسيا.

قضية ويلان تنذر بتفاقم التوتر أكثر بين موسكو وواشنطن (رويترز-أرشيف)

تفاقم التوتر

وأدت قضيّة ويلان إلى تفاقم التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا اللتين تتواجهان في ملفات أخرى مثل النزاع في أوكرانيا، والحرب في سوريا، ومسألة الحفاظ على التكافؤ الإستراتيجي بين البلدين.

وقد أعربت واشنطن اليوم الاثنين عن "استنكارها" للحكم على ويلان وطالبت "بإطلاق سراحه فورا"، في حين ندد وزير الخارجية مايك بومبيو في بيان بما اعتبرها "محاكمة سرية مع أدلة أُبقيت طي الكتمان، وبدون حقوق الدفاع المناسبة".

من جانبه، اعتبر سفير الولايات المتحدة في روسيا جون سوليفان أن الحكم الذي أصدرته موسكو بسجن الجندي السابق في مشاة البحرية الأميركية بول ويلان 16 عاما بتهمة التجسس، سيضر بالعلاقات بين موسكو وواشنطن.


حول هذه القصة

أوردت صحيفة نيويورك تايمز أن التجسس يزدهر بشكل مقلق على مستوى العالم، الأمر الذي يستوجب من الأميركيين في الوكالات الأمنية الحكومية والشركات الخاصة والجامعات وجميع الأفراد اليقظة وتوحيد جبهتهم الداخلية.

كشفت وزارة الاستخبارات الإيرانية عن شبكة تجسس تعمل لصالح وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، وأصدرت أحكاما بالإعدام على عدد من الجواسيس، كما بثت عبر وسائل إعلامها فيلما وثائقيا يشرح تفاصيل العملية بالكامل. تقرير: أزهار الجربوعي تاريخ البث: 2019/7/22

كشف تحقيق استقصائي لصحيفة واشنطن بوست أن شركة “كريبتو” السويسرية المتخصصة في مجال تشفير الاتصالات، مملوكة سرا لوكالة الاستخبارات الأميركية “سي آي أي”، بالشراكة مع استخبارات ألمانيا الغربية سابقا. تقرير: نسيبة موسى تاريخ البث: 2020/2/12

كشف تحقيق استقصائي لصحيفة “واشنطن بوست” أن المخابرات الأميركية والألمانية تجسست على أكثر من 100 بلد عدو وحليف على مدى عقود، عبر أجهزة تشفير اتصالات لشركة “كريبتو” السويسرية المملوكة للمخابرات الأميركية. تقرير: مصطفى ازريد تاريخ البث: 2020/2/12

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة