بعد نشرها تقريرا ينتقده.. قناة سعودية تواجه الذباب الإلكتروني

الحسابات الوهمية في السعودية تشن حملات تشويه لإعلاميين ورموز بحجة الدفاع عن الوطن (رويترز)
الحسابات الوهمية في السعودية تشن حملات تشويه لإعلاميين ورموز بحجة الدفاع عن الوطن (رويترز)

تسبب تقرير لقناة الإخبارية السعودية الرسمية في جدل بين المغردين السعوديين، بعد مهاجمته الحسابات الوهمية على تويتر.

وأورد التقرير أن الحسابات الوهمية تسبب قلقا للمغردين السعوديين، لما تتضمنه من سب وشتم وحملات تشويه وتخوين.

ودشنت الحسابات المحسوبة على ما بات يعرف بـ"الذباب الإلكتروني" حملة للرد على تقرير الإخبارية السعودية، تحت وسم #الحسابات_الوطنية_درع_الوطن.

ووجهت الحسابات أسهمها نحو الإعلام الرسمي ومذيع الفقرة التي ورد فيها التقرير، متهمة إياه بتدبير "طعنة في خاصرة المغردين الوطنيين"، بحسب قولهم.

واستشهد الذباب الإلكتروني بتغريدة للمعتقل السعودي الشيخ سلمان العودة، وهو يشكر والد المذيع على لقاء مفتوح بينهم سابقا، للتدليل على تواطئه بحسب التعليقات.

في حين احتفى المغردون المعارضون للنظام السعودي بالتقرير واعتبروه "تحسنا" في الخطاب الإعلامي الرسمي تجاه الذباب الإلكتروني.

من جانب آخر، اشتعل سجال بين الناشط السعودي نايف الحربي وحساب "معالي موجز الأخبار"، الذي يعتقد أنه محسوب على الديوان الملكي السعودي، وقال إن تغريدات الحساب تتعارض مع سياسات الدولة وتستوجب المحاسبة.

وكان حساب "معالي موجز الأخبار" قد قال في تغريدة مثيرة للجدل إن "تغريدات الإعلاميين والنشطاء في سنوات سابقة، وخاصة التي تزامنت مع الربيع العربي، كفيلة بأنها تكشف التوجه الحقيقي للأشخاص".

ورد الحربي على هذه التغريدة قائلا "أنا حبيت أوصل فكرة وحدة (واحدة) التنبيش (البحث) من الماضي وإسقاطه على الحاضر وتخوين الناس شيء سيئ جدا ولازم يتوقف".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

أعلن عملاق شبكات التواصل الاجتماعي فيسبوك إغلاق مئات الحسابات والصفحات الوهمية المرتبطة بالحكومة في الإمارات والسعودية ومصر، والتي شنت حملات تضليل سياسية، وبحسب فيسبوك فإن 350 حسابا كانت تروج لولي العهد السعودي محمد بن سلمان وسياساته بحرب اليمن. تقرير: محمد الأحمد تاريخ البث: 2019/8/2

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة