اليمن.. تجدد الاحتجاجات المنددة بتردي الخدمات في عدن

العدنيون يشكون سوء الأوضاع (الجزيرة-أرشيف)
العدنيون يشكون سوء الأوضاع (الجزيرة-أرشيف)

اتسعت دائرة الاحتجاجات الغاضبة على تردي الخدمات في مدينة عدن جنوبي اليمن، لتشمل مناطق عدة.

وقال شهود عيان إن مئات خرجوا في مظاهرات متواصلة منذ عصر الأحد حتى وقت متأخر من الليل في مدن المنصورة وكريتر والشيخ عثمان. وهتف المتظاهرون ضد الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، والذي يسيطر على المدينة.

وتعاني عدن من تردي الخدمات، والانقطاع المستمر للتيار الكهربائي الذي يصل إلى 18 ساعة يوميا في ظل ارتفاع درجات الحرارة، وانتشار الأوبئة والأمراض.

كما شهدت، خلال الأسابيع الماضية، احتجاجات على تردي الخدمات، وسيطرة المجلس الانتقالي على المدينة، وعدم سماحه بعودة الحكومة لمواجهة الوضع الكارثي الناتج عن انتشار الأوبئة، عقب السيول التي ضربت المنطقة في أبريل/نيسان الماضي، إضافة إلى تفشي كورونا.

وأخفق المجلس الانتقالي في إيقاف الاحتجاج، رغم لجوئه للقوة في 22 مايو/أيار الجاري، مما أدى لسقوط قتيل من المحتجين وعدد من الجرحى.

وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي في 26 أبريل/نيسان الماضي ما سماه إدارة ذاتية في محافظات الجنوب، وهو ما قوبل برفض إقليمي ودولي.

وكانت الحكومة قد وقعت اتفاقا مع المجلس الانتقالين بالعاصمة السعودية الرياض، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، لكنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب الذي يطالب المجلس الانتقالي بانفصاله عن شمالي اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة