بعد استغاثات وشغب وسجال نسائي.. مصر تبدأ جسرا جويا لإعادة العالقين بالكويت

وزارة الهجرة المصرية نبيلة مكرم دخلت في سجال مع نائبة كويتية على خلفية قضية المصريين العالقين في الكويت (مواقع التواصل)
وزارة الهجرة المصرية نبيلة مكرم دخلت في سجال مع نائبة كويتية على خلفية قضية المصريين العالقين في الكويت (مواقع التواصل)

قالت مصادر في مطار القاهرة إن طائرة تابعة لمصر للطيران غادرت صباح اليوم الثلاثاء متوجهة إلى الكويت، في بداية جسر جوي لإعادة آلاف المصريين العالقين هناك، وذلك بعد أعمال شغب وقعت في مراكز إيواء لعمال مصريين في العاصمة الكويتية احتجاجا على طول فترات انتظارهم لإعادتهم إلى بلدهم. 

وقالت المصادر لوكالة رويترز إنه سيجري نقل المصريين العائدين إلى بعض المدن الجامعية، لقضاء فترة الحجر الصحي لمدة 14 يوما ضمن إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأضافت أن أول رحلة غادرت صباح اليوم وستعود وعلى متنها "أكثر من 300 مصري من العالقين فى الكويت، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية، حيث سيتم منح الأولوية في العودة للنساء والأطفال وكبار السن من العالقين".

وحسب المصادر نفسها، فإن طائرة ثانية ستغادر اليوم إلى الكويت "لإعادة أكثر من 300 آخرين من العالقين، حيث سيتم فحصهم طبيا ونقلهم إلى المدن الجامعية بالأزهر الشريف لوضعهم في العزل الصحي لمدة 14 يوما".

وخلال الأسابيع الماضية تداول رواد مواقع التواصل مقاطع مصورة لاستغاثة المصريين العالقين في الكويت، وعبروا عن غضبهم من تجاهل الحكومة لهم.

 
وكانت وزارة الداخلية الكويتية قالت في الساعات الأولى من فجر أمس الاثنين إن الأجهزة الأمنية فضت أعمال "شغب وفوضى" لعدد من المصريين الموجودين في مراكز إيواء مخصصة لمخالفي قانون الإقامة كانوا يطالبون السلطات المصرية بإعادتهم إلى بلادهم.
 
وذكرت الوزارة أن ممثلين من السفارة المصرية في الكويت حضروا للموقع وأبلغوا رعاياهم بأنهم سيشرعون في إعداد جداول رحلات العودة وإجلائھم إلى بلدهم هذا الأسبوع.

وقالت إنه تم ضبط عدد من المحتجين "وتحويلهم إلى جهة الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم".

وتداول رواد مواقع التواصل فيديو يوضح تعنيف وزير الداخلية الكويتي لمسؤولين في السفارة المصرية على خلفية أحداث الشغب.

 
وفي هذا السياق، نشب سجال بين وزير الهجرة المصرية نبيلة مكرم وبين النائبة في البرلمان الكويتي صفاء الهاشم، حيث اتهمت الأخيرة الوزيرة المصرية بإهمال شؤون المصريين في الكويت، والتفرغ فقط لإعادة الفنانين والمشاهير.
 
وردت الوزيرة المصرية بالتأكيد على دور الوزارة في الاهتمام بكافة المصريين، وقالت إن خطة إعادة العالقين تتم دراستها وتنفيذها عبر مجلس الوزراء، مؤكدة أن من يحاسبها هو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي، فضلا عن البرلمان.
 
وكانت الحكومة أثارت جدلا بين المصريين بسبب تعريف العالقين الذين تعمل على إعادتهم، حيث استثنت منهم المصريين العاملين في الخارج ممن تقطعت بهم السبل أو تركوا أعمالهم بسبب تأثيرات فيروس كورونا.

ويأتي الجسر الجوي لإعادة العالقين في الكويت في إطار الرحلات المستثناة من قرار تعليق الرحلات الجوية الدولية بمصر الساري منذ 19 مارس/آذار الماضي لمواجهة فيروس كورونا ورحلات الجسر الجوي الذي بدأته مصر 21 أبريل/نيسان الماضي لإعادة المصريين العالقين بالخارج.

وخلال الفترة الماضية خصصت وزارة السياحة بالتنسيق مع وزارة الصحة 11 فندقا وقرية سياحية بمدينة مرسى علم في جنوب البحر الأحمر لاستقبال المصريين العائدين من الخارج، لإخضاعهم للحجر الصحي لمدة 14 يوما للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا.

واشتكى مصريون عائدون من أن الحكومة تفرض عليهم قضاء الحجر الصحي في فنادق فخمة مقابل مبالغ طائلة لا يملكونها، في حين اشتكى آخرون أن السلطات المصرية تتجاهل إعادة العمال وبسطاء الناس، بينما تهتم بإعادة السياح الأغنياء، كما أنها تسير رحلات مصر للطيران لصالح نقل رعايا أميركيين إلى بلادهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شارك عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر إضراب العمال المصريين العالقين في الكويت عن الطعام، واحتجاجهم على تجاهل السلطات المصرية لهم، واستمرار احتجازهم في مراكز الإيواء.

19/4/2020
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة