في ثاني غارة خلال أسبوع.. الدفاعات السورية تحبط "هجوما إسرائيليا" في حلب

إسرائيل اعترفت أكثر من مرة بقصفها مناطق داخل الأراضي السورية (الجزيرة-أـرشيف)
إسرائيل اعترفت أكثر من مرة بقصفها مناطق داخل الأراضي السورية (الجزيرة-أـرشيف)

قالت وسائل الإعلام الرسمية الاثنين إن الدفاعات الجوية السورية أحبطت هجوما صاروخيا إسرائيليا على مركز أبحاث وقاعدة عسكرية في محافظة حلب بشمالي البلاد، في ثاني غارة من نوعها خلال أقل من أسبوع.

وقال الجيش السوري في بيان إن إسرائيل ضربت ثكنات عسكرية في السفيرة بريف حلب الشمالي، وكان التلفزيون الرسمي ذكر في وقت سابق أن مركزا للأبحاث تعرض لهجوم.

ونقلت رويترز إن مصادر مخابراتية أن مروحيات إسرائيلية أطلقت عدة صواريخ من مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل على أهداف داخل جنوبي سوريا تعرف بأنها مركز لمسلحين من جماعة حزب الله اللبنانية.

وقال مرصد يراقب الحرب في سوريا ومصادر مخابراتية إن من المعتقد أن ضربة إسرائيلية هي سبب انفجارات كبيرة في مخزن للذخيرة قرب مدينة حمص في اليوم نفسه.

كما نقلت رويترز عن مصدر مخابراتي بالمنطقة أن إسرائيل تكثف غاراتها في سوريا في وقت يهتم فيه العالم والإقليم، بما في ذلك سوريا، بمكافحة فيروس كورونا.

ونسبت إلى مصادر مخابرات غربية أن فصائل مسلحة مدعومة من إيران تتمركز في محافظة حلب منذ فترة، وأن لديها قواعد ومركز قيادة، وذلك في إطار وجود متنام بالمناطق الخاضعة للحكومة في سوريا. 

وأقرت إسرائيل في السنوات الأخيرة بأنها نفذت العديد من الغارات داخل سوريا منذ بداية الحرب الأهلية في عام 2011 حيث ترى وجود إيران تهديدا إستراتيجيا لها.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت قال لوسائل إعلام إسرائيلية الأسبوع الماضي إن إسرائيل ستكثف حملتها على إيران في سوريا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة