التمرد مستمر.. مقتل 5 عسكريين هنود في اشتباكات مع المسلحين الكشميريين

القوات الهندية تنفذ إجراءات قمعية ضدد المحتجين في منطقة جامو وكشمير (الأناضول)
القوات الهندية تنفذ إجراءات قمعية ضدد المحتجين في منطقة جامو وكشمير (الأناضول)
قتل خمسة من أفراد من الأمن الهندي بينهم ضابط برتبة عقيد في اشتباكات مع مسلحين في منطقة كوبوارا في الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير.
 
وأفادت وسائل إعلام هندية اليوم الأحد بأن اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن الهندية ومقاتلين رافضين لسيطرة الهند على الاقليم. وأكدت مقتل خمسة من أفراد الأمن الهندي أحدهم برتبة عقيد، واثنين من المسلحين.
 
ومن جانبها، ذكرت صحيفة "ديلي باكستان" اليوم الأحد أن القوات الهندية قتلت شابين كشميريين في "كشمير المحتلة". 
 
وطبقا لهيئة الإعلام الكشميرية، قتل الشابان خلال عملية بحث في منطقة بولواما. 
 
ودمرت القوات أيضا منزلا باستخدام مواد متفجرة. وخرج السكان إلى الشوارع ونظموا مظاهرات مناهضة للهند في المنطقة. وأطلق أفراد الشرطة والجيش الهندي قذائف غاز لتفريق المتظاهرين. 
 
وكان عشرات الشباب قد أصيبوا، بعضهم إصاباتهم خطيرة، في عمليات قتالية وحشية شنتها القوات الهندية، حسب الصحيفة الباكستانية. 
 
يذكر أن الحكومة الهندية قررت في أغسطس/آب الماضي إلغاء الوضع الخاص في جامو وكشمير وفرضت قيودا على التجول والاتصالات في الإقليم.
 
ويطلق اسم جامو وكشمير على الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، ويضم جماعات تخوض كفاحا مسلحا منذ عام 1989 ضد ما تعتبره احتلالا هنديا لمناطقها. ويطالب سكان الإقليم بالانفصال عن الهند والانضمام إلى باكستان.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يهيمن القلق والخوف على سكان الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من جامو وكشمير، بسبب تشريعات جديدة تمهد لغزو ديموغرافي للمنطقة من مختلف الولايات ، في وقت ينشغل العالم بانتشار وباء كورونا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة