قوات حكومة الوفاق الليبية تسيطر على مواقع جديدة جنوبي طرابلس

مقاتلون من قوات الوفاق الوطني الليبية قرب طرابلس (الأناضول)
مقاتلون من قوات الوفاق الوطني الليبية قرب طرابلس (الأناضول)
أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية اليوم الأحد سيطرتها على مواقع جديدة وتأمينها بمحيط "معسكر حمزة" جنوبي العاصمة طرابلس.
 
جاء ذلك في بيان نشره عبر فيسبوك مكتب الإعلام الحربي لعملية "بركان الغضب"، التابع لحكومة الوفاق.
 
وأوضح البيان أن السيطرة على المواقع الجديدة جاءت بعد شن هجوم صباح الأحد مصحوبا بضربات مدفعية ثقيلة، دمرت مرصدا واستهدفت تجمع أفراد وآليات لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.
 
وأشار إلى أنه تم أيضا استهداف تجمع أفراد وآليات بعدة أحياء جنوبي العاصمة، فيما وجهت المدفعية الثقيلة "ضربات متتالية ودقيقة" على موقع لقوات حفتر قرب كوبري سوق الأحد جنوبي طرابلس.
 
وفي وقت سابق الأحد، أعلنت قوات حكومة الوفاق استهداف مخزن للذخيرة وتجمع لقوات حفتر، بمنطقة وادي الربيع جنوبي طرابلس.
 
ومنذ 4 أبريل/نيسان 2019، تشن قوات حفتر، المدعومة من دول إقليمية وأوروبية، هجوما متعثرا للسيطرة على العاصمة طرابلس.
 
ورغم موافقته على هدنة إنسانية لمواجهة جائحة كورونا، فإن حفتر واصل هجومه، ما اضطر قوات حكومة الوفاق إلى إطلاق عملية عسكرية باسم "عاصفة السلام"، سيطرت على إثرها على عدة مدن في الساحل الغربي.
المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أثارت التطورات المتسارعة بليبيا تساؤلات حول خيارات مصر المختلفة، وهل ستراهن بكل أوراقها على حليفها خليفة حفتر، أم ستترك باب العودة مواربًا برعاية طرفي الصراع بدلاً من الانحياز للضابط المتقاعد؟

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة