تنفيذا لبنود اتفاق الدوحة.. الحكومة الأفغانية تطلق دفعة جديدة من معتقلي طالبان

اتفاق الدوحة نص على إجراء عملية تبادل للمعتقلين (الجزيرة)
اتفاق الدوحة نص على إجراء عملية تبادل للمعتقلين (الجزيرة)

أعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأفغاني جاويد فيصل إطلاق سراح 98 من معتقلي حركة طالبان من السجن المركزي.

وقد تم الأمر بناء على قرار الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني لدفع عملية المصالحة مع حركة طالبان ومكافحة منع تفشي فيروس كورونا في السجون حسب فيصل.

وأضاف فيصل "أطلقت الحكومة الأفغانية حتى الآن سراح 650 معتقلا وستطلق قريبا 850 آخرين من سجونها".

ويأتي تنفيذ عمليات تبادل المعتقلين بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان استجابة لبنود اتفاق السلام الموقع بين الحركة والولايات المتحدة نهاية فبرابر/شباط في العاصمة القطرية الدوحة.

إفراجات طالبان
وكانت حركة طالبان قد أفرجت الخميس الماضي عن دفعة رابعة من عناصر القوات الحكومية الأسرى لديها بمقتضى اتفاق الدوحة للسلام.

من جهته، قال سهيل شاهين المتحدث باسم المكتب السياسي لطالبان -في تغريدة على تويتر- إن الحركة أطلقت سراح 52 معتقلا من القوات الحكومية في ولاية قندوز (شمالي البلاد)، وهو ما يرفع إلى 115 عدد المفرج عنهم من أفراد الأمن والجيش الحكوميين.

وأضاف المتحدث أن طالبان تسعى لتسريع عملية الإفراج عن الأسرى من القوات الحكومية لمنع تفشي فيروس كورونا بينهم.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أفرجت الحركة عن نحو ستين من أفراد القوات الحكومية على ثلاث دفعات في ولايتي لغمان (شرق) وقندهار (جنوب).

وتتواصل عمليات تبادل الأسرى رغم أن عملية السلام برمتها في أفغانستان لا تزال هشة، في ظل اتهامات متبادلة بين الحكومة وطالبان التي رفضت مؤخرا دعوة كابل لوقف إطلاق النار.

يذكر أن طالبان والولايات المتحدة وقعتا في 29 فبراير/شباط الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة اتفاقا يمهد الطريق -وفق جدول زمني- لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان تدريجيا مقابل ضمانات من الحركة.

وينص الاتفاق على إطلاق حوالي خمسة آلاف من سجناء طالبان مقابل نحو ألف سجين من القوات الحكومية، في خطوة تسبق أي مفاوضات سلام بين الحركة والحكومة. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة