قوات الاحتلال تعتقل خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري

الشيخ عكرمة طالما وقف ضد الانتهاكات الإسرئيلية التي تطال الأقصى (الجزيرة)
الشيخ عكرمة طالما وقف ضد الانتهاكات الإسرئيلية التي تطال الأقصى (الجزيرة)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري من منزله في القدس الشرقية، دون توضيح الأسباب.

وقال الشيخ بعد اقتحام منزله إن المداهمات المتكررة لجيش الاحتلال تأتي لكل من يقف مع الأقصى ويدافع عنه. وأضاف أن تلك التصرفات لن تغير من مواقفهم تجاه المسجد المبارك والدفاع عنه.

من جانب آخر نقلت وكالة الأناضول عن أحد أفراد أسرة الشيخ عكرمة -مفضلا عدم نشر اسمه- أن قوة من المخابرات الإسرائيلية اقتحمت منزل الشيخ في حي الصوانة وأبلغته أنه رهن الاعتقال.

وأضاف أن الشيخ رفض قرار الاعتقال لكن المخابرات أصرت على اقتياده إلى التحقيق، دون ذكر أسباب الاعتقال.

وأوضح المصدر أنه تم نقل الشيخ إلى التحقيق في مقر شرطة القشلة في القدس الغربية.

ونهاية يناير/كانون الثاني الماضي، أبعدت السلطات الإسرائيلية الشيخ صبري عن المسجد الأقصى لمدة أربعة أشهر.

يُذكر أن الشيخ عكرمة وقف دوما ضد الانتهاكات الإسرائيلية التي تطال المسجد الأقصى، وظل الصوت الداعي إلى إنقاذه من عمليات التهويد، وقد تصدى لمحاولات إسكات صوت الأذان في مساجد القدس المحتلة، ووقف ضد القرار غير المسبوق بإغلاق باحات الأقصى الشريف أمام المصلين.

 

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اعتبر جمهور الجزيرة أن خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري شخصية الأسبوع بعد أن دخل المسجد الأقصى متحديا لقرار إبعاده عن المسجد لمدة أسبوع، وبعد دخوله إلى المسجد أصدرت الشرطة الإسرائيلية قرارا بإبعاده لمدة أربعة أشهر. تقرير: عمر الخطيب/قراءة: مصطفى ازريد تاريخ البث: 2020/2/1

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة