نتنياهو يمثل للمحاكمة بعد أسبوع على بدء ولايته الخامسة

نتنياهو وصف المحاكمة بأنها حملة اضطهاد من اليسار هدفها الإطاحة بزعيم يميني يتمتع بشعبية (رويترز)
نتنياهو وصف المحاكمة بأنها حملة اضطهاد من اليسار هدفها الإطاحة بزعيم يميني يتمتع بشعبية (رويترز)

تبدأ اليوم الأحد في محكمة بالقدس محاكمة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو ليصبح أول رئيس وزراء في السلطة يخضع لمحاكمة جنائية في قضية يصفها بأنها حملة اضطهاد.

ويمثل نتنياهو أمام محكمة القدس الجزئية، وذلك بعد أسبوع من أدائه اليمين القانونية لولاية خامسة قياسية على رأس حكومة وحدة أنهت عاما من الجمود السياسي في أعقاب ثلاثة انتخابات متتالية غير حاسمة.

واتهم الادعاء نتنياهو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في ثلاث قضايا ترتبط بقبول هدايا من أصدقاء أثرياء والسعي لتقديم مزايا تنظيمية لأباطرة إعلام مقابل تغطية إيجابية عنه.

وكان من المقرر أن تبدأ المحاكمة يوم 17 مارس/آذار الماضي، ولكن بسبب تفشي فيروس كورونا، تم إرجاء الموعد لمدة شهرين.

ووصف نتنياهو -الذي يتزعم حزب الليكود اليميني- المحاكمة بأنها حملة اضطهاد من اليسار هدفها الإطاحة بزعيم يميني يتمتع بشعبية.

ولا يلزم القانون الإسرائيلي نتنياهو بالاستقالة من منصب رئيس الوزراء خلال المحاكمة. وقال نتنياهو إن معركته القضائية لن تؤثر على قدرته على القيام بمهام المنصب.

وفي حال إدانة نتنياهو بتلقى رشاوى، قد يواجه عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى عشرة أعوام. وفي حال إدانته بالتزوير وخيانة الأمانة، يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام.

وينص القانون الإسرائيلي على أنه يتعين على نتنياهو التنحي عن منصبه إذا أُدين، وهى العملية التي قد تستغرق أعواما عدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

منح الكنيست الإسرائيلي الثقة للحكومة الائتلافية برئاسة بنيامين نتنياهو الذي تعهد بضم المستوطنات اليهودية بالضفة الغربية وكتابة فصل جديد في تاريخ الصهيونية، وسط بوادر أزمة سياسية على المستويين الإقليمي والدولي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة