أنقرة وأثينا.. تصعيد جديد بسبب سياج يوناني على الحدود

عناصر أمن من اليونان على الحدود مع تركيا
عناصر أمن من اليونان على الحدود مع تركيا

حذرت وزارة الخارجية التركية من أنها لن تتسامح مع أي محاولة لفرض الأمر الواقع على حدودها من قبل أثينا، وكشفت عن أن اليونان أخبرتها منتصف الشهر الماضي بعزمها بناء سياج في منطقة جسر فرّي الحدودية.

وأوضح الناطق باسم الوزارة حامي أكسوي أنه فيما يتعلق بالحدود بين تركيا واليونان، فإن الرد التركي كان هو ضرورة مشاركة اليونان تركيا إحداثيات منطقة البناء، وضرورة عقد اجتماع لجنة الحدود المشتركة.

وأشار إلى أنه رغم هذه التحذيرات ومقترح التعاون، فقد بدأت اليونان أعمال تسوية الأرض بالمنطقة في 13 مايو/أيار الحالي، مضيفا أن اليونان انتهكت حدود تركيا الطبيعية، وأنه تم منع هذا الانتهاك في حينه من قبل المؤسسات التركية عبر اتخاذ التدابير الضرورية.

وكان وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس قد تحدّث الأربعاء الماضي عن "نزاع" مع أنقرة، قائلا "مجرى النهر قد تغيّر".

ويوم الجمعة، أفادت وسائل إعلام يونانية بأن قوات تركية احتلت قطعة أرض عادة ما تكون مغمورة بالمياه في هذا الوقت من العام، تقع في الجانب اليوناني من الحدود.

وجاء في بيان للخارجية التركية أن أنقرة أبلغت اليونان بأن مجرى النهر "تغيّر بشكل كبير لأسباب طبيعية واصطناعية" منذ عام 1926 حين أقيمت الحدود، وأن إيجاد حل يتطّلب تنسيقا تقنيا.

وقالت الوزارة إن النزاع يمكن حلّه عبر محادثات بين الوفدين التقنيين للبلدين، وهو اقتراح قدّمته أنقرة لأثينا.

وفي مارس/آذار، تواجه آلاف المهاجرين مع شرطة مكافحة الشغب عند الحدود اليونانية، بعدما فتحت تركيا المجال أمام مغادرة المهاجرين أراضيها والتوجّه إلى أوروبا.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

بحثت سلمى الجمل في الملف الثالث من “الحصاد” أوضاع اللاجئين على الحدود التركية اليونانية، حيث يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الاثنين كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة