وساطة قبلية.. اتفاق على هدنة بين الجيش اليمني والانتقالي في أبين خلال العيد

الاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام قابلة للتمديد
الاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام قابلة للتمديد

قالت مصادر قبلية إن جهود الوساطة بين القوات الحكومة اليمنية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، توصلت إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وسريان هدنة إنسانية في محافظة أبين جنوب اليمن خلال فترة عيد الفطر المبارك.

وأشارت مصادر عسكرية إلى أن الاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام قابلة للتمديد، وقد دخل حيز التنفيذ فجر اليوم.

وأضافت المصادر أن الاتفاق يضمن السماح بمرور المسافرين من مناطق المواجهات بين الطرفين، التي تمتد بين مدينتي شُقرة وزُنجبار الساحليتين شرق أبين.

تقدم لقوات الحكومة
وفي وقت سابق، أعلنت مصادر ميدانية أن قوات الحكومة اليمنية تقدمت في جبهة الطَّرية شمال شرق زنجبار، المركز الإداري لمحافظة أبين، بعد مواجهات عنيفة مع قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا.

وأشارت المصادر إلى أن قتلى وجرحى من الطرفين سقطوا في المعارك، بينهم قائد اللواء 153 في الجيش الوطني العميد محمد العقيلي.

وصرح مصدر حكومي لوكالة الأناضول بأن "العميد محمد صالح العقيلي قتل مع أربعة من جنوده خلال اشتباكات مع قوات الانتقالي في ريف مدينة زنجبار".

فيما سيطرت القوات الحكومية على عدد من المواقع الرئيسية لمسلحي المجلس الانتقالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

واصلت القوات الحكومية اليمنية تقدمها في محافظة أبين الجنوبية وسيطرت على عدد من مواقع المجلس الانتقالي، وقال قائد القوات الخاصة في المحافظة إنه خلال الساعات المقبلة سيجري اقتحام مدينة زنجبار الإستراتيجية. تقرير: ضياء محمد تاريخ البث: 2020/5/13

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة