أفغانستان.. طالبان تعلن هدنة ثلاثة أيام بمناسبة العيد والحكومة ترد بالمثل

نقطة أمنية لقوات الحكومة شمالي كابل
نقطة أمنية لقوات الحكومة شمالي كابلرويترز

أعلن متحدث باسم طالبان الأفغانية أن الحركة ستوقف إطلاق النار ثلاثة أيام اعتبارا من الأحد بمناسبة عيد الفطر، وهو ما رحب به رئيس البلاد معلنا أن الحكومة سترد بالمثل.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد عبر موقع تويتر مخاطبا مقاتلي طالبان "لا تنفذوا أي عمليات هجومية ضد العدو في أي مكان، فإن قام العدو بأي عمل ضدكم، فدافعوا عن أنفسكم".

وأوضح أن الحركة أعلنت وقف إطلاق النار من أجل عيد الفطر فقط.

من جانبه، رحب الرئيس أشرف غني بإعلان طالبان، وكتب على تويتر "بصفتي قائدا عاما، أصدرت أوامري لقوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية بالالتزام بالهدنة التي تستمر ثلاثة أيام، والدفاع فقط في حال تعرضها للهجوم".

من جهة أخرى، عبر المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد عن ترحيبه بمبادرة طالبان وبقبول الحكومة لها.

وجاء إعلان الحركة بعدما اشتدت المعارك بين الأطراف المتحاربة في البلاد الآونة الأخيرة بالرغم من تفشي وباء كورونا.

وكانت طالبان رفضت دعوة أطلقها الرئيس غني نهاية أبريل/نيسان الماضي لوقف إطلاق النار بمناسبة شهر رمضان، إذ رأتها في ذلك الوقت "غير عقلانية وغير مقنعة".

لكن أفغانستان عاشت قبل ذلك فترة من التهدئة بين الأطراف المتصارعة نتيجة توقيع اتفاق لإحلال السلام في البلاد بين طالبان والولايات المتحدة في العاصمة القطرية الدوحة نهاية فبراير/شباط الماضي.

وينص الاتفاق التاريخي على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان خلال 14 شهرا مقابل ضمانات أمنية من قبل طالبان ومشاركتها في محادثات سلام مع الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة