منظمة دولية تشيد بحملة قطرية لحماية العمالة المنزلية خلال أزمة كورونا

منظمة العمل الدولية أثنت على حملة النصائح والمعلومات التي قالت إنها صيغت بـ12 لغة (مواقع التواصل)
منظمة العمل الدولية أثنت على حملة النصائح والمعلومات التي قالت إنها صيغت بـ12 لغة (مواقع التواصل)

أشادت منظمة العمل الدولية بحملة الرسائل النصية القصيرة التي تقوم بها السلطات القطرية لتوعية العمالة المنزلية وأصحاب العمل بشأن كيفية التعامل مع فيروس كورونا.

وأشار تقرير للمنظمة إلى أن هذه الرسائل تصاغ بـ12 لغة، وتقدم أيضا نصائح حول كيفية حماية صحة العمالة المنزلية وحقوقهم خلال هذه الفترة الصعبة.

وأضاف التقرير أن الحملة تتضمن أيضا نصائح أساسية متعلقة بأعراض كوفيد-19، وما يجب فعله في حال ظهورها، ونصائح بشأن النظافة الشخصية والتعقيم، وإرسال العمالة الأموال إلى أوطانهم عبر الخدمات الإلكترونية.

كما تتضمن أيضا معلومات تذكّر عمال المنازل بحقوقهم ومسؤولياتهم في أيّ وقت، وفقا للقانون القطري بشأن المستخدَمين في المنازل.

وذكر التقرير أن الرسائل الموجهة إلى أصحاب العمل شددت على ضرورة دعم الصحة العقلية والعاطفية والرفاه الجسدي لعمال المنازل.

كما تضمنت أيضا تذكيرا بحقوق هؤلاء العمال في ما يتعلق بساعات العمل، وفترات الاستراحة، وأيام العطلة، وأهمية أن يتقاضوا أجرهم في الوقت المحدد لذلك.

وطالبت الرسائل كذلك أصحاب العمل بمساعدة العمالة المنزلية في فتح حسابات مصرفية، وتحويل أموالهم إلكترونيا، وتوفير إمكانية استخدام الإنترنت وأشكال أخرى من التواصل.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

نقلت السلطات القطرية 7 آلاف عامل في المنطقة الصناعية بالدوحة إلى الحجر الصحي الاحترازي وقدمت خدمات الرعاية الطبية للمصابين بكورونا، كما خصصت الجهات المعنية فرقا لتقديم المساعدات والخدمات لدعم أماكن الحجر الصحي المختلفة في دولة قطر. تقرير: سارة رشيد تاريخ البث: 2020/5/10

رفضت قطر ما وصفتها بالادعاءات التي وردت بتقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" بشأن تفشي فيروس كورونا بالسجن المركزي، وأضاف مكتب الاتصال الحكومي أن المنظمة استندت إلى مقابلات محدودة لم تتحقق من صدقيتها.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة