زعيم طالبان يدعو واشنطن لعدم التفريط بالفرصة "التاريخية"

وفد طالبان في جولة محادثات عقدت في موسكو العام الماضي
وفد طالبان في جولة محادثات عقدت في موسكو العام الماضي

طالب زعيم حركة طالبان الأفغانية الشيخ هيبة الله أخند زاده الولايات المتحدة بالالتزام باتفاق إحلال السلام الموقع معها وتجنب إهدار هذه الفرصة. وفي تلك الأثناء وصل المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد إلى كابل بعد لقائه ممثلي طالبان في الدوحة.

وأكد زعيم طالبان في بيان نشره اليوم الأربعاء بمناسبة قرب عيد الفطر أن حركته ملتزمة بالاتفاق الذي تم توقيعه مع الأميركيين، و"تحض الطرف الآخر على الإيفاء بالتزاماته وعدم السماح بهدر هذه الفرصة المهمة".

وأضاف الشيخ هيبة الله، الذي نادرا ما يظهر أو يدلي بتصريحات علنية "أحض المسؤولين الأميركيين على عدم إتاحة الفرصة لعرقلة هذا الاتفاق الثنائي المعترف به دوليا وتأجيله وإخراجه عن مساره في نهاية المطاف".

وقال إن تنفيذ هذا الاتفاق الذي وصفه بالإنجاز التاريخي سيؤدي إلى حل المشاكل وفتح الطريق لانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان وتحقيق مصلحة الجميع وإحلال السلام.

وتجددت المعارك بين طالبان والقوات الأفغانية في الآونة الأخيرة، بعدما أمر الرئيس الأفغاني أشرف غني بمعاودة استهداف الحركة في أعقاب هجومين داميين نسبهما غني إلى طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية، لكن طالبان نفت أي صلة لها بالهجومين.

ووقعت طالبان والولايات المتحدة اتفاق السلام الأفغاني في العاصمة القطرية الدوحة في فبراير/شباط الماضي، بعد شهور من المفاوضات. وينص الاتفاق على سحب واشنطن جميع قواتها من أفغانستان بحلول العام المقبل مقابل حصولها على ضمانات أمنية.

ووضعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنهاء الحرب في أفغانستان ضمن أولوياتها. وضغط مسؤولون أميركيون على الحكومة الأفغانية وطالبان لإجراء محادثات سلام في مسعى لإتمام عملية سحب القوات الأجنبية من أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

أمر الرئيس الأفغاني بمعاودة الهجمات على طالبان ومن سماها الجماعات الإرهابية الأخرى، وذلك بعد مقتل العشرات بهجومين على جنازة بمدينة ننغرهار ومستشفى بالعاصمة، فيما نفت طالبان أي صلة لها بالهجومين.

تقف العلاقات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان عند مفترق طرق، في أجواء تخيم عليها الشكوك والهواجس، رغم تبادل الطرفين بعض الأسرى، لكن الهجوميين الداميين أعادا الشكوك، مما دفع واشنطن إلى دعوة الطرفين إلى التعاون. تقرير: آمال وناس تاريخ البث: 2020/5/13

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة