بسبب كورونا.. جامعة كامبريدج البريطانية تقدم محاضراتها للطلاب عبر الإنترنت خلال العام القادم

جامعة كامبريدج البريطانية يدرس فيها نحو عشرين ألف طالب
جامعة كامبريدج البريطانية يدرس فيها نحو عشرين ألف طالب

أعلنت جامعة كامبريدج البريطانية تقديم جميع المحاضرات للطلبة عبر الإنترنت خلال العام الجامعي القادم، في ظل مخاوف من استمرار تفشي فيروس كورونا، الذي تسبب حتى الآن في إصابة نحو ربع مليون شخص في بريطانيا، توفي منهم ما يزيد على 35 ألفا.

وقالت الجامعة إنها في ظل إجراءات التباعد الاجتماعي، قررت وقف الحضور الفعلي للمحاضرات خلال العام الدراسي المقبل، الذي ينتهي صيف عام 2021، وإنها بالتالي لن تقدم الدروس وجها لوجه.

وأوضح متحدث باسمها أن بعض المحاضرات قد تقدم بصورة غير افتراضية ضمن مجموعات صغيرة، بشرط توفر إمكانية الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.

ويأتي هذا الإعلان في خضم جدل محتدم في بريطانيا بشأن إعادة فتح جزء من المدارس بداية من 1 يونيو/حزيران المقبل، وهو ما يعارضه العديد من البريطانيين.

وكانت جامعة كامبريدج بدأت في مارس/آذار الماضي تقديم كل حصص التدريس في كلياتها -التي تضم نحو عشرين ألف طالب- عبر الإنترنت، ويسري ذلك على الامتحانات الجامعية.

كما أن جامعة مانشستر قررت الاستمرار في تقديم حصص التدريس عبر الإنترنت في الفصل الدراسي الأول من السنة الجامعية المقبلة.

وأظهر استطلاع للرأي أن 20% من الطلبة البريطانيين يفضلون إرجاء استئناف دراساتهم الجامعية في ظل تفشي فيروس كورونا.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة