إصابة أردني برصاص الجيش الإسرائيلي وعمّان تتابع الموقف

استعادت مملكة الأردن السيطرة مؤخرا على الباقورة بعد انتهاء فترة انتفاع إسرائيل بها بموجب اتفاقية عام 1994 (رويترز)
استعادت مملكة الأردن السيطرة مؤخرا على الباقورة بعد انتهاء فترة انتفاع إسرائيل بها بموجب اتفاقية عام 1994 (رويترز)

أعلن الأردن اليوم الأربعاء أنه يتابع، عبر القنوات الرسمية والدبلوماسية، إصابة أحد مواطنيه برصاص الجيش الإسرائيلي، إثر اجتيازه الحدود الفاصلة بين المملكة وإسرائيل.

وجاء ذلك عقب إعلان الجيش الإسرائيلي إصابته شخصاً على حدود المملكة "لدى محاولته تهريب أسلحة" الليلة الماضية.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" عن مصدر حكومي -لم تسمه- قوله إن مواطنا يبلغ 49 عاما (لم يحدد هويته) أصيب، فجر الأربعاء، برصاص الجيش الإسرائيلي، بعد اجتيازه الحد الدولي الفاصل بين المملكة وإسرائيل، في منطقة الباقورة.

وتابع "وفقا للتحقيقات الأولية، فإن تسلل المواطن الأردني الذي ما زال محتجزا لدى السلطات الإسرائيلية، كان بقصد التهريب" دون تفاصيل أكثر.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي إنه أحبط الليلة الماضية محاولة لتهريب أسلحة وذخائر من الأردن الى إسرائيل في منطقة الباقورة.

وطبقا لروايته فإن دورية عسكرية تصدت لمهربيْن، أحدهما أصيب ونقل للحجز في مستشفى قرب طبريا في حين نجح الآخر بالفرار.

وتقع الباقورة شرق نقطة التقاء نهري الأردن واليرموك بمحافظة إربد (شمال) وتبلغ مساحتها نحو ستة آلاف دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع). وقد استعادت المملكة السيطرة عليها مؤخرا بعد انتهاء فترة انتفاع إسرائيل بها بموجب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين عام 1994.

وتشهد العلاقة بين الأردن وإسرائيل اضطرابا غير مسبوق، بعد إعلان الأخيرة عزمها ضم أراض ومستوطنات في الضفة الغربية والغور والبحر الميت، وهو ما قابلته عمان بتحذير من خطورة تلك الخطوة، ومن صدام كبير مع المملكة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة