رواية مغايرة للحوثيين.. طيران التحالف السعودي الإماراتي يقصف مواقع بالبيضاء اليمنية

التحالف السعودي الإماراتي واصل شن الغارات باليمن رغم إعلانه هدنة من طرف واحد في وقت سابق (رويترز)
التحالف السعودي الإماراتي واصل شن الغارات باليمن رغم إعلانه هدنة من طرف واحد في وقت سابق (رويترز)
شن طيران التحالف السعودي الإماراتي عدة غارات على مواقع في محافظة البيضاء (وسط اليمن)، في حين تضاربت الأنباء حول طبيعة الأهداف وحجم الخسائر.
 
وقال المركز الإعلامي لمحافظة البيضاء إن طيران التحالف السعودي الإماراتي شن عدة غارات على تجمعات للحوثيين بمنطقة حريّة بالوهبية. 
 
كما قصف الطيران معسكر" 26 سبتمبر" التابع لمليشيات الحوثي بمديرية السوادية بمحافظة البيضاء، وأشار المركز إلى أن الغارات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من عناصر الحوثي وتدمير آليات وأسلحة.
 
من ناحيتها، قالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين إن "طيران العدوان" استهدف جمرك عفار بمديرية السوادية بالبيضاء.
 
وأضافت القناة أن الغارات أسفرت عن ثلاثة جرحى وعدد من المفقودين من سائقي القاطرات، بينهم أجانب، واحتراق 11 قاطرة بالكامل كانت تضم مواد غذائية وأدوات منزلية ومولدات كهربائية.

وقال بيان صادر عن إدارة مصلحة الجمارك (مقرها صنعاء) إن "طيران العدوان" السعودي الأميركي استهدف مركز جمرك عفار بمحافظة البيضاء (وسط) بعدة غارات، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى واحتراق عدد من الناقلات المحملة بالبضائع". 

 
وأضاف البيان "لم نتمكن من معرفة عدد القتلى والجرحى بسبب استمرار تحليق الطيران المعادي".
ولفت إلى أن الموقع المستهدف هو "المنفذ الرئيسي لتدفق الغذاء والدواء، لا سيما بعد إغلاق العدو ميناء الحديدة وحصاره".
 
وأوضح أن المركز تتواجد فيه مئات الشاحنات المحملة بالغذاء، معتبرا أن القصف يعكس استهداف الشعب اليمني ومحاصرته في الغذاء والدواء، لا سيما في ظل مخاطر تفشي وباء كورونا. 
 
يأتي هذا التطور مع استمرار سريان هدنة أعلنها التحالف العربي من جانبه، بهدف التركيز على مواجهة وباء كورونا في اليمن.
 
ومنذ سبتمبر/أيلول 2014، يشهد اليمن قتالا مستمرا بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف تقوده السعودية، والحوثيين المسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة