في الذكرى الـ33 للحادثة.. يوم قصفت طائرة عراقية فرقاطة أميركية وقتلت 37 عسكريا

العراق قال حينها إن الطيار أخطأ الهدف ظنا منه أنها ناقلة إيرانية (مواقع التواصل)
العراق قال حينها إن الطيار أخطأ الهدف ظنا منه أنها ناقلة إيرانية (مواقع التواصل)

أعاد معهد البحرية الأميركية التذكير بحادثة مقتل 37 عسكريا أميركيا وجرح آخرين بضربة جوية عراقية استهدفت فرقاطتهم بينما كانت تبحر في الخليج العربي في 17 مايو/أيار 1987، أثناء الحرب العراقية الإيرانية.

ونشر المعهد صورة للفرقاطة المستهدفة في تغريدة على حسابه على تويتر بمناسبة الذكرى 33 للحادثة، وقال "في عام 1987، أصيبت الفرقاطة ستارك بصاروخين من طراز إكزوست (فرنسي الصنع) أطلقتهما مقاتلة عراقية، فقتل 37 بحارا أميركيا وجرح 21 آخرون. وقال العراق إن الطيار قد أخطأ في الفرقاطة معتقدا أنها ناقلة إيرانية".

وقد طلبت هيئة الأركان الأميركية حينها من القوات الجوية العراقية مقابلة مع الطيار العراقي ليبين كيف استطاع توجيه ضربة مدمرة إلى الفرقاطة المدرعة، لكن الحكومة العراقية رفضت واكتفت بتعويض بلغ 250 مليون دولار.

وأصلحت الفرقاطة في أميركا بعد ذلك وبقيت في خدمة القوات البحرية الأميركية حتى عام 2006 حيث خرجت من الخدمة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة