الكوليرا والحمى وكورونا.. تحذيرات من فتك الأوبئة باليمنيين

مصاب بحمى الضنك.
الأوبئة تفتك باليمنيين في غياب الوسائل الضرورية لمواجهتها

أعلنت إدارة الأحوال المدنية في مدينة عدن (جنوبي اليمن) وفاة 89 شخصا أمس الأحد بسبب تفشي الأوبئة والحمى؛ ليرتفع عدد الوفيات منذ أمس في المدينة إلى 175.

وأكد رئيس إدارة الأحوال المدنية في عدن سند جميل أنه تم تسجيل أكثر من ثمانمئة وفاة منذ مطلع مايو/أيار الحالي وحتى أمس الأحد في المدينة بسبب الأوبئة.

من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية إن عدد الحالات المشتبه في إصابتها بمرض الكوليرا في اليمن منذ يناير/كانون الثاني الماضي بلغ 112 ألفا و851.

وفي السياق ذاته، أطلقت الحكومة اليمنية نداء استغاثة للمنظمات الأممية والدولية لمساندة جهودها في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

ودعا وزير الصحة العامة والسكان ناصر باعوم -خلال مؤتمر صحفي عقد الأحد بمقر السفارة اليمنية بالرياض- المجتمع الدولي لتقديم المساعدة العاجلة للقطاع الصحي في اليمن.

وأوضح باعوم أن أولويات الحكومة تتركز في توفير أجهزة التنفس والمسح الأنفي البلعومي لأخذ العينات.

وقال باعوم إن الحكومة تعتزم دعم القطاع الصحي بمستشفيات ميدانية وفرق صحية متخصصة، وأسرّة العناية المركزة المتكاملة، ودعم الفئات الأكثر ضعفا.

وأشار إلى تخصيص الحكومة نحو ستة مليارات ريال كموازنة لدعم القطاع الصحي لمواجهة جائحة كورونا في البلاد.

وأعلن افتتاح الحكومة 27 مركزا للحجر الصحي في كافة المحافظات المحررة، إلى جانب تركيب كاميرات حرارية في المنافذ الجوية والبرية، وتوفير أدوات الفحص السريع.

المصدر : الجزيرة