معارك أبين تتواصل لليوم السادس بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي

المصادر أشارت إلى أن المواجهات امتدت على طول جبهتي القتال في منطقتي الشيخ سالم والطَّرْية (الجزيرة)
المصادر أشارت إلى أن المواجهات امتدت على طول جبهتي القتال في منطقتي الشيخ سالم والطَّرْية (الجزيرة)

تواصلت المعارك السبت بين القوات الحكومية اليمنية والانفصاليين الجنوبيين لليوم السادس على التوالي في محافظة أبين، وأدت إلى مقتل 14 عنصرا من الطرفين، وفق عدة مصادر عسكرية.  
     
وأفادت المصادر بأن القوات الانفصالية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا صدّت هجوما للقوات الحكومية كان يهدف للسيطرة على زنجبار، أبرز مدن محافظة أبين الواقعة جنوب شرق عدن.  

وأوضحت المصادر أن المواجهات التي تبادل فيها الطرفان القصف الصاروخي والمدفعي -كل من مواقعه- امتدت على طول جبهتي القتال بمنطقتي الشيخ سالم والطَّرْية.

وقال شهود عيان في مدينة زنجبار إن تعزيزات عسكرية بمدرعات عسكرية وآلات محملة بالأسلحة وصلت إلى قوات المجلس الانتقالي، كما وصلت تعزيزات عسكرية للقوات الحكومية من محافظة شبوة شرق اليمن.

من جهته، قال مسؤول عسكري حكومي طلب عدم ذكر اسمه "قتل 14 شخصا بينهم عشرة جنود من القوات الحكومية". 
     
فيما أكد مصدر عسكري انفصالي هذه الحصيلة، وتحدث عن "أسر أربعين جنديا حكوميا بينهم قائد اللواء 115 العميد سيف القفيش والاستيلاء على أسلحة اللواء ومركباته العسكرية". 
     
وهذه المعارك هي أول مواجهة عسكرية على هذا النطاق منذ إعلان الانفصاليين "إدارة ذاتية" في جنوب البلاد يوم 26 أبريل/نيسان، عقب فشل تطبيق اتفاق سلام مع الحكومة ينصّ على تقاسم السلطة بين الطرفين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة