سببها إقالة وزير الصحة.. ثلاثي الحكم بالسودان يتفق على وقف الملاسنات

أداء وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم كان محور الخلاف والملاسنات بين مجلس السيادة والحكومة السودانية (رويترز)
أداء وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم كان محور الخلاف والملاسنات بين مجلس السيادة والحكومة السودانية (رويترز)

اتفق ثلاثي الحكم بالسودان -مجلسا السيادة والوزراء وقوى الحرية والتغيير- على وقف الملاسنات الإعلامية بشأن القضايا الخلافية عقب الجدل الذي دار بالشارع حول إقالة وزير الصحة السوداني أو عدم إقالته.

جاء ذلك في بيان صادر عن الآلية الإعلامية المشتركة الخاصة بمصفوفة المرحلة الانتقالية بالبلاد، مؤكدا أن الأطراف الثلاثة أكدوا عزمهم العمل سويا لاستكمال مهام المرحلة الانتقالية.

وكان خلاف قد نشب بين ثلاثي الحكم بالسودان بشأن إقالة أكرم علي التوم وزير الصحة، إذ أعلن مجلس السيادة، في بيان على صفحته في فيسبوك، أن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك سيتخذ الخطوات الدستورية اللازمة لإقالته، في حين نفت الحكومة السودانية وقوى الحرية والتغيير لاحقا في بيانين منفصلين، وجود اتفاق أو توصية بإقالة الوزير.

وعقب نفي الحكومة السودانية ما ورد بمنشور مجلس السيادة أعاد المجلس منشوره على فيسبوك بعد إزالته، الأمر الذي أثار جدلا واسعا وسط الجمهور.

وأوردت وكالة السودان للأنباء الحكومية أن الآلية الإعلامية دعت الأطراف الثلاثة للحرص على تجنب تناول القضايا الخلافية في الإعلام لحين الاتفاق المشترك حولها والالتزام في حال عرض أي قضية بالتركيز على جوهر القضايا، والابتعاد عن الأشخاص وتوظيف التباين لإثراء الحوار الديمقراطي الحر تحقيقا لتعزيز شراكة أطراف المرحلة الانتقالية.

ودار الخلاف حول إقالة الوزير أو عدم إقالته لدى نقاش بشأن وضع وباء كورونا في البلاد، بين مؤيد لأداء الوزير ومعارض له داخل أطراف الحكم الثلاثة.

وأفاد أحدث بيان لوزارة الصحة السودانية عن وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بأن العدد الكلي للإصابات بلغ 1964 حالة بينها 91 وفاة، بينما تعافى 205 أشخاص.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة