بومبيو في إسرائيل.. عباس يهدد بالانسحاب من الاتفاقيات وحماس تدعو للمقاومة

هدّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالانسحاب من الاتفاقيات مع إسرائيل إذا ضمت أي جزء من الأراضي المحتلة، ودعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى مقاومة شعبية ضد "صفقة القرن"، وذلك تزامنا مع زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لإسرائيل.

وقال عباس الأربعاء في كلمة بمناسبة الذكرى 72 ليوم النكبة الفلسطينية، "لقد مددنا أيدينا لسلام عادل وشامل على أساس قرارات الشرعية الدولية، ولا يزال يحدونا الأمل بتحقيق ذلك، لكننا لن ننتظر إلى الأبد".

واتهم عباس إسرائيل بمواصلة "انتهاكاتها وارتكاب الجرائم الاستيطانية"، وبأنها تخطط بتشجيع من الإدارة الأميركية لضم أراض فلسطينية.

وأضاف عباس "سنعيد النظر في موقفنا من كل الاتفاقات والتفاهمات، سواء مع دولة الاحتلال أو مع الولايات المتحدة الأميركية نفسها، وسوف نكون في حل من كل تلك الاتفاقات والتفاهمات إذا أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن ضم أي جزء من أراضينا المحتلة".

في السياق ذاته، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إن المرحلة المقبلة في غاية الصعوبة، وإن القيادة الفلسطينية ستعقد اجتماعا مهما يوم السبت لمواجهة قرار إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وأوضح اشتية في بيان أن عباس أرسل رسائل عدة إلى اللجنة الرباعية الدولية والأوروبيين وروسيا، طالب فيها بعقد مؤتمر دولي مستند إلى الشرعية الدولية والقانون الدولي.

وقالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إن إسرائيل ماضية في سياسة التهويد وفرض سياسة الأمر الواقع بالاستيطان والاستيلاء على مزيد من أراضي الفلسطينيين.

وأكد أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات أن القيادة الفلسطينية ستخرج بقرارات خلال اجتماعها السبت للرد على الإجراء الإسرائيلي، أما عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) حسين الشيخ فاعتبر أن الخطوة الإسرائيلية إلغاء لبروتوكول الخليل وللاتفاق الموقع بين منظمة التحرير وإسرائيل.

المقاومة
وفي رد الفعل الفلسطيني أيضا، دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية إلى مقاومة شعبية في كل من غزة والضفة لمواجهة مخطط ما تسمى صفقة القرن.

وقال هنية في مقابلة مع الجزيرة لبرنامج "بلا حدود" إن الوحدة هي السبيل الأمثل لإفشال خطة الضم والاستيطان والتهويد وكل مفردات "صفقة القرن".

وفي وقت سابق، رفضت حركتا حماس والجهاد الإسلامي المشاركة في اجتماع القيادة الفلسطينية السبت، وقالت حماس في بيان إنها ترى أن "مواجهة هذا المشروع الصهيوني عبر لقاء في رام الله هو ذر للرماد في العيون، وتضييع لوقت ثمين تتم فيه حياكة المؤامرة على شعبنا، وتكرار لتجارب ثبت فشلها".

بومبيو
يتزامن هذا الحراك مع زيارة ليوم واحد قام بها بومبيو الأربعاء إلى إسرائيل، حيث أجرى محادثات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومنافسه بيني غانتس، وذلك قبل يوم واحد من تولي حكومتهما الائتلافية الجديدة مهامها.

وقال بومبيو في مقابلة صحفية إن ضم الضفة الغربية قرار إسرائيلي من حق نتنياهو وغانتس اتخاذه، لكنه أشار إلى أن هذه القضية معقدة وتتطلب التنسيق مع واشنطن طبقا لخطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط.

كما اتهم وزير الخارجية الأميركي إيران بالسعي لإثارة "الإرهاب في أرجاء العالم"، وقال إن الإدارة الأميركية ستواصل حملتها للتقليل من قدرة النظام الإيراني على إلحاق أي أذى بإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة