حذرت من كارثة إنسانية في عدن.. الأمم المتحدة تقدم مقترحات لوقف إطلاق النار باليمن

قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا خلال وجودها في عدن (رويترز)
قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا خلال وجودها في عدن (رويترز)

تقدم المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث للحكومة اليمنية وجماعة الحوثي -اللتين تقتتلان منذ أكثر من خمس سنوات- مسودة مقترحات بخصوص وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، والإجراءات الإنسانية والاقتصادية، واستئناف العملية السياسية على نحو عاجل.

وأعرب غريفيث عن قلقه إزاء إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي الإدارة الذاتية للمناطق الخاضعة لسيطرته، ودعا خلال جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي بشأن الأوضاع في اليمن الأطراف اليمنية إلى ضبط النفس وتكثيف الجهود من أجل التنفيذ العاجل لاتفاق الرياض.

كما أبدى المبعوث الأممي قلقه إزاء الأوضاع في عدن، حيث يواجه السكان تفشي جائحة كورونا وأمراض أخرى يعتقد أنها تشمل الملاريا والكوليرا وحمى الضنك، وحذر من أن الخدمات العامة في عدن على وشك الانهيار.

وأكد على ضرورة اتفاق الحكومة اليمنية والحوثيين بسرعة على مقترحاته، بما في ذلك اتفاق وقف إطلاق النار، مشيرا إلى وجود خلافات بين الطرفين بشأن الإجراءات الإنسانية والاقتصادية.

وأضاف في حديثه لمجلس الأمن "شهدنا تقدما كبيرا في هذه المفاوضات، خاصة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار على الصعيد الوطني".

يذكر أن اليمن يشهد صراعا منذ أن أطاحت جماعة الحوثي بحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي من العاصمة صنعاء عام 2014، وتدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية عام 2015، في محاولة لإعادة الحكومة إلى السلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر عسكرية إن القوات الحكومية أحرزت تقدما بعد منطقة الشيخ سالم باتجاه مدينة زنجبار المركز الإداري لمحافظة أبين جنوب اليمن، وسيطرت على مواقع لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

توعّد رئيس الحكومة اليمنية باتخاذ إجراءات رادعة بحق المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، في وقت أعلن فيه قائد القوات الخاصة بمحافظة أبين أن قواته ستقتحم خلال الساعات القادمة مدينة زنجبار.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة