وسط تزايد وفيات كورونا.. بايدن يتقدم على ترامب في استطلاعات الرأي

بايدن (يسار) يتقدم على ترامب بفارق ثماني نقاط في آخر استطلاع للرأي العام (الجزيرة)
بايدن (يسار) يتقدم على ترامب بفارق ثماني نقاط في آخر استطلاع للرأي العام (الجزيرة)

أفاد استطلاع للرأي أن المرشح الديمقراطي المحتمل للرئاسة الأميركية جو بايدن، يتقدم على الرئيس الأميركي دونالد ترامب في استطلاعات الرأي العام بفارق ثماني نقاط مئوية بين الناخبين المسجلين.

وكشف الاستطلاع الذي أجرته رويترز/إبسوس ونشر أمس الثلاثاء، عن تزايد عدد الأميركيين المنتقدين لترامب على مدى الشهر الماضي، في وقت يرتفع فيه عدد الوفيات بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري يومي الاثنين والثلاثاء، أن 41% من الأميركيين البالغين أيدوا أداء ترامب في المنصب، بتراجع أربع نقاط عن استطلاع مماثل أجري في منتصف أبريل/نيسان، ولم يؤيد 56% ترامب، بزيادة قدرها خمسة% في الفترة الزمنية ذاتها.

كما وجد الاستطلاع أن 46% من الناخبين المسجلين قالوا إنهم سيؤيدون بايدن في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 3 نوفمبر/تشرين الثاني، بينما سيصوت 38% فقط لترامب. وكان بايدن متفوقا بنقطتين مئويتين فقط في استطلاع رويترز/إبسوس الأسبوع الماضي.

انتقاد متزايد
ويتزايد انتقاد الأميركيين على ما يبدو لطريقة معالجة ترامب للأزمة الصحية. ووفقا لاستطلاع الرأي، فإن الذين لا يوافقون على أداء ترامب في إدارة الاستجابة للوباء في البلاد، يفوق عدد الموافقين على أدائه بنسبة 13%، وهو أعلى مستوى من عدم التأييد منذ أن بدأ استطلاع الرأي يطرح هذا السؤال مطلع مارس/آذار.

ويتقدم بايدن عادة على ترامب في استطلاعات الرأي هذا العام، لكن تقدمه كان يتقلص بشكل مطرد حتى هذا الأسبوع. ويرى الرأي العام أن ترامب أقوى في توفير الوظائف بينما بايدن ملائم أكثر في التعامل مع قضايا الصحة.

وقد استجاب للاستطلاع 1112 أميركيا بالغا، بينهم 973 عرّفوا أنفسهم بأنهم ناخبون مسجلون. ويبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع نحو أربع نقاط مئوية بالزيادة أو النقصان.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة