الجيش الإيراني ينفي استهداف الحرس الثوري لسفينة كونارك الحربية

جانب من مناورات سابقة للبحرية الإيرانية (الأوروبية)
جانب من مناورات سابقة للبحرية الإيرانية (الأوروبية)

نفى المتحدث باسم الجيش الإيراني العميد شاهين تقي خاني، استهداف زوارق الحرس الثوري سفينة "كونارك" الحربية، حيث لقي 19 فردا من أفراد البحرية حتفهم.

وقال خاني إن هناك تحقيقات شاملة جارية لمعرفة أسباب هذا الحادث، ووصف التقارير التي تدّعي استهداف زوارق الحرس للسفينة بأنها عارية عن الصحة.

وأضاف أن من وصفهم بأعداء إيران يحاولون استغلال هذا الحادث لخلق انقسام داخل القوات المسلحة الإيرانية.

وقال إن "جميع جوانب هذا الحادث قيد التحقيق، وتعمل فرق الخبراء عن كثب لكشف ملابسات هذا الحادث".

وكان 19 من عناصر قوات البحرية الإيرانية قتلوا وأصيب 15 آخرون، جراء تعرض السفينة لصاروخ أطلق بالخطأ من قطعة بحرية إيرانية في بحر عُمان جنوب شرقي البلاد.

مناورات وتوتر
وبحسب وكالة رويترز، فقد ووقع الحادث أثناء مناورات في خليج عُمان، وهو ممر مائي مهم يتصل بمضيق هرمز الذي يمر عبره نحو خمس نفط العالم، وعادة ما تجري إيران تدريبات في هذه المنطقة.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية إن السفينة "كونارك" الهولندية الصنع التي تم شراؤها قبل الثورة الإسلامية عام 1979، تم إصلاحها عام 2018، وهي مجهزة بأربعة صواريخ كروز.

ووقع الحادث في وقت يتصاعد فيه التوتر بين الولايات المتحدة وإيران منذ عام 2018، عندما انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية الكبرى ثم أعادت فرض العقوبات على طهران.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة