بكين تهدد بالرد على تقييد واشنطن تأشيرات الصحفيين الصينيين

السلطات الصينية كانت قد طردت في فبراير/شباط الماضي ثلاثة صحفيين يعملون لدى صحيفة "وول ستريت جورنال" (غيتي)
السلطات الصينية كانت قد طردت في فبراير/شباط الماضي ثلاثة صحفيين يعملون لدى صحيفة "وول ستريت جورنال" (غيتي)
هددت الصين اليوم بالرد على لوائح أميركية جديدة تشدد القيود على منح تأشيرات للصحفيين الصينيين، في إطار خلاف تصاعدت حدته بعدما طردت بكين أكثر من عشرة صحفيين أميركيين.
     
وأصدرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية التي أشارت إلى سوء معاملة الصين للصحفيين، قواعد جديدة الجمعة الماضي تقلّص مدة التأشيرات الصادرة للصحفيين الصينيين إلى 90 يوما كحد أقصى، مع إمكانية طلب تمديد.
 
وكانت تأشيرات الصحفيين الصينيين حتى الآن مفتوحة بقدر فترة عملهم في الولايات المتحدة.
     
وأعرب المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو ليجيان -في مؤتمره الصحفي اليومي- عن اعتراض بكين "الشديد" و"معارضتها القوية" لهذا التصرّف الخاطئ من الجانب الأميركي، والذي يعد تصعيدا في الحملة السياسية على وسائل الإعلام الصينية، بحسب تعبيره. 
     
وأضاف "نطلب من الولايات المتحدة تصحيح الخطأ فورا، وإلا لن يكون لدى الصين أي خيار آخر غير اتّخاذ تدابير مضادة"، من دون إعطاء تفاصيل.
     
وفاقمت الإجراءات المتبادلة بحق الصحفيين التوتر الدبلوماسي بين البلدين اللذين انخرطا في سجالات بشأن فيروس كورونا المستجد بينما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية جديدة على بكين.
     
وطردت الصين في فبراير/شباط الماضي ثلاثة صحفيين يعملون لدى صحيفة "وول ستريت جورنال" بعدما نشرت مقال رأي بشأن أزمة كورونا وصفته بكين بأنه "عنصري".
     
وبعد أسابيع، خفضت واشنطن عدد المواطنين الصينيين العاملين لدى وسائل إعلام رسمية في الولايات المتحدة.
     
وردّت بكين في مارس/آذار بطرد أكثر من عشرة صحفيين أميركيين يعملون لدى صحف "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" و"وول ستريت جورنال".
المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الصينية إلى الافراج “فورا” عن ثلاثة صحفيين، قالت إنها اعتقلتهم لقيامهم بتسليط الأضواء على الحملة الأمنية في العاصمة بكين خلال الدورة البرلمانية السنوية المنعقدة حاليا.

قررت بكين إخضاع الصحفيين الصينيين لاختبارات إعادة التقييم العام المقبل, مشيرة إلى أن منح رخص العمل سيعتمد على النجاح في الاختبار. وقد أثار القرار مخاوف الصحفيين من أن تطرد الحكومة العناصر غير المنتمية إلى الحزب الشيوعي الحاكم.

انضمت الولايات المتحدة إلى قائمة الدول التي تعتقل الصحفيين في العالم وحلت في المرتبة السادسة بسبب اعتقالها صحفيين في العراق. ووفق أحدث تقرير للجنة حماية الصحفيين تربعت الصين وكوبا على قمة القائمة التي كشفت عن وجود 125 صحفيا سجينا في العالم.

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة